الشبكة العربية

الجمعة 14 أغسطس 2020م - 24 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

بعد خيانة زوجته.. محمد هنيدي يتعرض لانتقادات واسعة بسبب ويل سميث

محمد هنيدي


أصبح الفنان العالمي ويل سميث حديث الساعة خلال الفترة الأخيرة، خصوصا بعدما اعترفت زوجته الممثلة الأمريكية جادا بينكيت بخيانتها له مع نجم "الهيب هوب" الأمريكي، أوغست أنتوني، وما صاحب ذلك من حملة تضامن واسعة مع الممثل العالمي.

الفنان المصري محمد هنيدي حاول المشاركة في الأمر ولكن على طريقته الخاصة، حيث نشر عبر "فيسبوك"، صورة من فيلمه الشهير "صعيدي في الجامعة الأمريكية" وركب على إحدى الشخصيات وجه ويل سميث، موجهًا له نصيحة بعدم منح الأمان لأي امرأة في الدنيا سوى والدته.

وقال الفنان المصري في رسالته لـ"سميث": "أنا قولت لك حريم لأ حريم لأ.. متأمنش لأي حرمة في الدنيا غير أمك.. ولو أبوك طلقها متأمنلهاش".

وأثار منشور "هنيدي" موجة من الغضب لدى جماهيره، مؤكدين أن الصدمة التي تلقاها النجم العالمي ويل سميث بخيانة زوجته له لا يجب السخرية منها، خاصة وأن "هنيدي" نجم كبير ومشهور في دول كثيرة.

وقال أحد المعترضين على السخرية من أزمة "سميث": "حلو الضحك بس مظنش الموقف متحمل كل اللي الناس بتقوله ده.. وجع المشاعر قوي ومحدش يحس بيه غير صاحبه هو فعلا إنسان محترم وممثل جميل ربنا يسعده".

وأضاف آخر: "أعتقد أن من العيب ان نستهزء على حياة شخص خصوصا وأن الكل معرض لمواقف مشابهه في الحياة.. البيوت أسرار وياما فيها أشياء ما تنحكي لذلك لا يجوز الضحك والاستهزاء على حياة أي شخص".

وتابع أحدهم: "مينفعش كدة يا هنيدي.. الكلام وكدة من الناس العادية ممكن نشوفها لكن انت ممثل كبير ومعروف على مستوى واسع وهو كمان حد من نفس الوسط ده.. والموضوع مش لطيف خصوصا ان هذه امور شخصية يعني وانت قدوة للناس".

وكانت الممثلة الأمريكية جادا بينكيت سميث، قد اعترفت لزوجها الممثل العالمي الشهير ويل سميث بأنها خانته عندما كانت على علاقة مع مغني الراب أوغست السينا.

وكشفت جادا بينكيت، أن علاقتها مع أوغست السينا حدثت أثناء انفصالها عن سميث قبل حوالي أربع سنوات ونصف، مضيفة خلال حديثها إلى زوجها ويل سميث، في برنامجها الحواري “ Red Table Talk“ : ”كنا قد انفصلنا، ومع مرور الوقت، دخلت في علاقة مع أوغست“.

وبررت جادا بينكيت فعلتها بأنه لم يخطر في بالها أنها ستعود إلى زوجها سميث مجددا، وقالت: ”كنت أشعر بألم شديد وكنت مكسورة للغاية“.

 


 

 

إقرأ ايضا