الشبكة العربية

الخميس 12 ديسمبر 2019م - 15 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

بعد إلحاده.. فنان مصري في أحضان فتاتين عاريتين تمامًا يثير ضجة كبيرة

9998944900


في واقعة صدمت المصريين، نشر الفنان المصري شادي سرور المعروف بتمثيله فيديوهات ساخرة وذيع صيته في الوطن العربي، صورة له في أحضان فتاتين شبه عاريتين تمامًا، وذلك على صفحته الشخصية على "فيسبوك".
وعلق شادي سرور على الصورة قائلًا ": بالنسبة للاشعة اللي طلعت عني اني بتاع بنات.. أنا طالع أأكد المعلومة.. البنات بتحبني عشان فلوسي".
وعلق ساخرًا أيضًا ": شافو تسريحتي قالولي انت شبه توم كروز قولتلهم لا دي تسريحة عبدالباسط حمودة عملتها ب ٢٠ جنية عند بصلة الحلاق".
وبعد آلاف التعليقات الغاضبة والهجوم عليه، علق قائلًا ": انا هجيب فشار واقعد اضحك علي الكومنتات دلوقتي قق".
فيما علق أحد المتابعين قائلًا ": توضيح بسيط بس للناس، دول بيبقوا موجدين في الشوارع بره في اماكن العروض والميادين، اللي عايز يتصور معاهم بيدفع بتاع ٥ دولار ولا حاجه وياخد جمبهم صورة. حاجة كده للشباب التعبان اللي مايملكش اي مقومات تخلي البنات الحلوة تتصور معاه.. زيه كده".
وكان الفنان المصري شادي سرور، أثار في شهر مايو الماضي جدلاً واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد إعلانه تركه للإسلام.
وقال سرور، إنه ترك دين الإسلام، بسبب «الجحود والعنصرية في قلوب الناس» من حوله، موضحاً سوء الوضع النفسي الذي مرّ به في الفترة الماضية.
وشادي سرور ممثل شاب اتجه إلى صانعة فيديوهات قصيرة كوميدية ينشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، واستمد منها قوته وشهرته، وهو أيضاً مدير فرقة مسرح الطليعة التابعة للبيت الفني للمسرح.



وقال سرور في منشور أرفقه بصورة له: «نفس الإنسان في الصورة، لكن أصبحت شخصاً جديداً، شخصاً أنقذ نفسه من الموت، شخصاً شاف معاناة كبيرة، كاد يلجأ للانتحار فعلياً، لأنه الحل الوحيد للتخلص من الألم والعذاب النفسي في الدنيا». وتابع: «أصعب وقت مَر عليَّ في حياتي كلها من يوم ما اتولدت، الشهرة في مصر كانت نقمة عليَّ أكثر من نعمة. الخصوصية والحرية اتحرَّمت عليَّ، لأن كل أفعالي يراقبها المجتمع».
وأضاف: «سِبت الإسلام، بسبب العنصرية والجحود في قلوب الناس اللي مفروض مؤمنة بالله، بل هم أهل النفاق. خسرت كل الناس اللي في يوم حبّيتهم وأصبحت وحيداً».
واختتم سرور: «مش هتأثر بكلمة من حد، وهعمل اللي أنا مؤمن بيه بس. علّمتني الحياة أن الشموخ لا يُهان عند الانكسار، بل يزداد قوةً ليبدأ في سرد قصة شموخه».
وكان سرور قد أعلن في أكتوبر الماضي ، الاعتزال ونيّته الانتحار. وقال: «أنا قررت التوقف عن تقديم فيديوهات على السوشيال ميديا، فقد كان أكثر ما أسعى إليه هو أن أسعد الناس، كما أنني قررت ألا أستمر في الحياة»، قبل أن يعود مؤخرًا مرة أخرى ويتراجع عن كلامه.


 
 

إقرأ ايضا