الشبكة العربية

الأحد 05 يوليه 2020م - 14 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

بعد أيام من رحيله.. زوجة جورج سيدهم تكشف السر الذي أخفته عنه حتى مات

Capture



ودع عالمنا يوم الجمعة الماضية واحدًا من أبرز الفنانين في مصر والعالم العرب، الفنان جورج سيدهم عن عمر ناهز الـ82 عامًا، والذي تم تشييع جثمانه من كنيسة العذراء بحضور عدد قليل طبقًا لتعليمات الحكومة والكنيسة بمنع التجمعات بسبب فيروس كورونا.
وكشفت زوجته الدكتورة ليندا، عن السر الذي أخفته عن زوجها الفنان جورج سيدهم، حتى مات ولم تعلمه به، مشيرة إلى أنها أخفت عنه خبر وفاة الفنانة نادية لطفي، موضحة أنهها لو أبلغته بهذا الخبر كان يمكن أن يموت بعدها.
وقالت  في مداخلة هاتفية مع برنامج "التاسعة"، المذاع على القناة الأولى المصرية تقديم الإعلامي وائل الإبراشي،: "شكرت ربي على وفاة زوجي بعد رحيل الفنانة نادية لطفي، كنت أخشى أن ترحل نادية لطفى إن مات جورج في حياتها، وأنا لم أخبره برحيل نادية لطفي حتى وفاته لأنني أعلم تماما كيف ستكون حالته لو علم برحيلها".
وتوفيت الفنانة المصرية، نادية لطفي، في 4 فبراير، عن عمر ناهز 83 عاما، بعد صراع مع المرض.
وقالت أرملة "جورج" :« لم تشعر أنها كانت في جنازة زوجها وتشييع جثمانه إلى مثواه الأخير، بل كان يوم عرس له، مشيرة إلى أنه جاءت لها رسائل وبرقيات من مختلف بلدان العالم كافة ومن شخصيات لا أعرفها».



وتابعت: "النهاردة كان يوم عرس وليس جنازة، على رأي الفنانة دلال عبد العزيز روح جورج كانت ترفرف في الكنيسة".
وأضافت أنها التزمت بقواعد الكنيسة في عدد المشاركين في الجنازة، وتابعت: "جمهورية مصر كانت على أتم استعداد أن تشارك اليوم في الجنازة، أنا مش عارفة إيه موجة الحب الشديد للراحل جورج سيدهم".



وعن زوجها الراحل قالت: "كان يقظا جدا ومتابع جيد لكل شيء خلال فترة مرضه، التي امتدت لـ24 عاما، ولم تتراجع حالته الصحية إلا في آخر 48 ساعة، وأردفت: "تزوجته 28 عاما قضيت منها 24 سنة مع مرضه، ولكن كان يقظا".


 

إقرأ ايضا