الشبكة العربية

الثلاثاء 24 نوفمبر 2020م - 09 ربيع الثاني 1442 هـ
الشبكة العربية

بالفيديو.. فنانة شهيرة تبكي علي الهواء: ابني حاسس بالموت

نجل مها أحمد
خرجت الفنانة المصرية، مها أحمد، في حالة انيهار تام ودخلت في نوبة من البكاء، أمس الأحد، تعليقا على مرض نجلها عادل، الذي كشف عنه مؤخرا عبر "السوشيال ميديا".

وقالت في مداخلة هاتفية مع برنامج "التاسعة"، على القناة الأولى المصرية، إنها فوجئت مثل غيرها عندما قرأت منشور نجلها عادل عبر موقع "إنستغرام" للتواصل الاجتماعي، والذي كشف فيه عن مروره بحالة نفسية وصحية سيئة، وأنه "يكتب هذا الكلام ده ويده ترتعش، ويشعر بالتعب وغير قادر على فعل شيء، وأنه لو حدث شيء له سيكون قد فاض بكل ما داخله ويكون ارتاح من فعل هذا، وأنه يخشى مما هو قادم".

وأشار نجل مها أحمد في منشوره إلى أن مرضه الذي يعاني منه حاليا نتيجة مروره بسلسلة من الحوادث السيئة خلال الأربعة شهور الماضية، والتي أثرت على نفسيته بشكل بالغ، وكانت البداية مع نهاية أول حب في حياته في 16 يونيو، ثم وفاة صديقه المقرب "اليوتيوبر" مصطفى حفناوي، ثم غرق منزله لسبب مجهول، وأخيرا شعوره بمرض وتعب مفاجئ لا يستطيع الأطباء تحديده.

وصرحت مها أحمد لبرنامج "التاسعة" إلى إنها في الغرفة المجاورة لغرفة نجلها في المنزل، وتتابعه جيدا في العلاج وفي كل شيء، كما أنها تشعر بكل ما يمر به لأنها مرت أيضا بنفس الأعراض، وهي نفس الرعشة وعدم القدرة على الكتابة والأعصاب المهتزة، لافتة إلى أنه في الفترة الأخيرة شهدت هي وزوجها الفنان مجدي كامل وأبنائها الكثير من الأشياء الغريبة".


وتابعت أن نجلها عادل شاب رياضي، وفجأة وجد الدنيا اتقلبت 180 درجة عليه، وأنها وزوجها صدما مما كتبه في منشور "إنستغرام"، خاصة أنه ليس من الناس الذين يشتكون، ثم فوجئا بعدها بصراخه بالمنزل ويخبرهما أنه غير قادر على الوقوف على قدميه، ولا يستجيب للأدوية.

وواصلت مها أحمد باكية أنها تتمنى احتضان نجلها عادل منذ شهور، ولكنها محرومة من فعل ذلك بسبب خوفها من إصابته بفيروس نتيجة مناعته الضعيفة، كما لا تستطيع أن تقبله أو تلمسه من بداية انتشار فيروس "كورونا" المستجد.

وأرجعت مها أحمد أن ما تتعرض له مع أسرتها "نتيجة الحسد".
 

إقرأ ايضا