الشبكة العربية

الإثنين 22 يوليه 2019م - 19 ذو القعدة 1440 هـ
الشبكة العربية

بالأسماء... فنانون مصريون بارزون ينعون "مرسي"

9998342247

نعى فنانون مصريون بارزون، الرئيس الراحل محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيًا في مصر.

ومن بين الفنانين الذين نعوه، معارضون بارزون لمرسي ولجماعة الإخوان، التي ينتمي لها الرئيس الأسبق.

وقالت الممثلة المعتزلة شريهان عبر حسابها على موقع "تويتر": المعارضة لمرسي والإخوان، "إِنَّا للهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ في وفاة الرئيس المصري السابق الدكتور محمد مرسي".


ونعى الممثل نبيل الحلفاوي، المعارض لمرسي وللإخوان، الرئيس السابق، عبر "تويتر"، قائلاً: "الدوام لله.. محمد مرسي، ينتقل إلى حيث العدل المطلق. إنا لله وإنا إليه راجعون".

وتعقيبًا على قرار النائب العام المصري، نبيل صادق، بالتحفظ على كاميرات المراقبة الموجودة داخل قاعة المحكمة بعد وفاة مرسي، تساءل الممثل خالد أبو النجا عبر حسابه على "تويتر": "إلى متى ستبقى الحقيقة متحفظ عليها في زمن (الرئيس الحالي عبد الفتاح) السيسي؟"

فيما غرد الممثل عمرو واكد " قائلاً: "البقاء لله وتعازينا للأهل والأسرة. الله يرحمه ويعوضه بعدله"، مذيلا تغريدته بهاشتاج (وسم) محمد مرسي".


بدوره دوّن المطرب حمزة نمرة، على حسابه بموقع تويتر، تحت هاشتاغ #محمد_مرسي: "إنا لله وإنا إليه راجعون. من كان يراه مظلوما فهو عند الله العدل، ومن كان يراه ظالماً فهو عند الله العدل".


وتوفى مرسي، الإثنين، أثناء إحدى جلسات محاكمته بعدما تعرض لنوبة إغماء.


وباستثناء تعازي رسمية محدودة أبرزها من تركيا وقطر وماليزيا والأمم المتحدة، لم يصدر عن المستوي الرسمي مصريا وعربيا ودوليا ردود فعل على وفاة مرسي الذي تولى رئاسة مصر لمدة عام (2012- 2013).

فيما صدرت تعازي واسعة على المستوى الشعبي والحزبي والمنظمات غير الحكومية في وفاته، ترافقت مع تنديدات ركزت في معظمها بأوضاع حقوق الإنسان في مصر، وطالبت بإجراء تحقيق نزيه في ملابسات الوفاة، وإطلاق سراح كل المعتقلين.

بينما اتهمت منظمتا "العفو الدولية" و"هيومن رايتس واتش" الحقوقيتان الدوليتان، الحكومة المصرية بعدم توفير الرعاية الصحية الكافية لمرسي ما أدى لوفاته، رفضت القاهرة هذه الاتهامات وقالت إنها "لا تستند إلى أي دليل"، و"قائمة على أكاذيب ودوافع سياسية".
 

إقرأ ايضا