الشبكة العربية

الخميس 28 مايو 2020م - 05 شوال 1441 هـ
الشبكة العربية

اعتراف صادم.. فنانة عربية شهيرة تعترف بانتهاك عرضها على يد والدها

فنانة شهيرة


أحدثت فنانة عربية شهيرة، صدمة كبيرة في الوسط الفني وللجمهور عقب اعترافها بتعرضها لانتهاك عرض على يد والدها، مؤكدة أن أمها رفضت تصديق ما حدث.
واعترفت الفنانة المغربية "لبنى أبيضار"، في كتابها "الخطيرة" أنها تعرّضت للضرب على يد والدها، وقالت: "بدأت الكارثة حين خرجت من بطن أمي، لأني لم أكن ذكراً، وكانت هواية والدي أن يضربني مرتين أو ثلاث مرات يومياً".
وأضافت أنها بعد ذلك تعرضت للانتهاك من والدها أيضاً، وحين حاولت أن تروي ما جرى لأمها في وقت لاحق، قالت: "لم تكن تريد أن تصدق.. لا أحد يتكلم عما يمكن أن يفعله الرجال بفتياتهم".
وأشارت إلى أنه بعد عرض فيلم "الزين اللي فيك" في عام 2015، تعرّضت لبنى أبيضار لتهديدات بالقتل وللاعتداء من قبل مجهولين في مدينة الدار البيضاء، ما تسبب لها بجروح وكدمات.
وروت القصة وكيف رفضت عدة مستشفيات إستقبالها، قائلة: "الممثلة المغربية الأمازيغية لبنى أبيضار تتعرض للاعتداء إثر وصولها إلى الدار البيضاء من طرف مجرمين مجهولين، والمصحات وولايات الأمن بالمنطقة لم تستقبلها"، وقد إضطرتلبنى أبيضاربعد الإعتداء عليها، للرحيل إلى فرنسا.



كما ردّت لبنى أبيضار على الشيخ المغربي محمد الفيزازي، بخصوص ما قاله عنها بأنها إتصلت به ذات مرة من أجل إرشادها نحو طريق التوبة كونها "عاهرة"، معبرة عن غضبها التام جراء ذلك، ونافية أن تكون قد إتصلت به من أجل موضوع توبتها.
وأكدت أن ما أدلى به الفيزازي لا أساس له من الصحة، وقالت: "هذا كلام مجانب للصواب، فلم يسبق لي أن طلبت منه هذا الطلب، لأنني إن أردت التوبة فسأفعل ذلك مباشرة مع السماء من دون وسيط، وحتى لو كان كلامه صحيحاً، كان من المفترض، انطلاقا من مسؤوليته الأخلاقية والدينية، أن يسترني كما يفعل الكهان بالكنائس بغرف الاعتراف، بحيث يعترف المذنبون بذنوبهم امام الكاهن ويقوم بسترهم ستراً أبدياً اخلاقياً، وهذا ما قد لا نجده عند الفزازي".
وتابعت لبنى أبيضار: "أتمنى أن تلجم لسانك، وأن لا تصفني بالعاهرة مطلقاً، ولا تنسى أن عاهرة من بني إسرائيل دخلت الجنة لأنها سقت كلباً، لكن الأكيد أن الجنة لن يدخلها المجرمون الفتانون".



 

إقرأ ايضا