الشبكة العربية

الأحد 08 ديسمبر 2019م - 11 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

ابنة شقيقة "عبدالحليم حافظ" تكشف هذا السر عنه

9998724441


كشفت ابنة شقيقة المطرب المصري الراحل عبدالحليم حافظ، عن أن خالها على الرغم من حياته الفنية وانفتاحه على المجتمع فإنه كان شديد التمسك بمفاهيم القرية وطباعها، وكان غيورًا على بنات وسيدات عائلته إلى أبعد الحدود.


وقالت "زينب" في مقابلة مع صحيفة "المصري اليوم": "خالي بالفعل كان غيورًا لأبعد الحدود، فكان يرفض خروج سيدات وبنات أسرته بمفردهن دون وجود رجال، وعندما كنا نخرج معه يكون مشغولاً جدًا بنا وعينه على كل واحدة فينا، ولم يسمح لنا بحضور حفلاته، خوفًا علينا، ولم نشهد سوى حفلة واحدة فقط، وهي "قارئة الفنجان" في نادي الجزيرة".

وأضافت: "أتذكر أننا جلسنا في الصف الثاني تقريبًا أنا ووالدتي وخالتي فردوس وأماني بنت شحاتة وابتسام، وكانت نظراته لا تفارقنا وهو فوق المسرح حتى انتهى العرض ونزل إلينا مسرعًا وطلب من أحد الأشخاص أن يقوم بتوصيلنا إلى المنزل ثم اطمأن علينا".

وذكرت أن "البروفات التي كانت تتم في منزلنا هنا لم نحضر معظمها ووافق في عدد قليل للغاية على أن نجلس في آخر صف بعيدًا عن أعين الحضور، وبصراحة كانت طباعه رائعة، أحببناها لثقتنا بأنه يخاف ويغار علينا من الهواء، فقد كان شرقي الطباع معنا، وهو ما أعتبره قمة الرقي والمروءة".

ونفت ابنة شقيقة "العندليب الأسمر" ما تردد عن زواجه من الممثلة الراحلة سعاد حسني، قائلة: "والله عبدالحليم لم يتزوج سعاد، كله كلام لا أساس له من الصحة، ونحن أهل حليم وعشيرته وعشنا معه فى مكان واحد ومتأكدون تمامًا أنه لم يتزوجها".

مع ذلك أشارت إلى أنه "فعلاً أحبها وقد كتب ذلك، لكن ما حدث أن هناك أشخاصا قالوا كلامًا ليس صحيحًا مثل الأستاذ مفيد فوزي، وأدعوه أن يقدم ما لديه من أدلة تثبت زواج حليم من سعاد، ووجدى الحكيم أيضًا سار على درب مفيد، بينما نفى كثيرون الزواج المزعوم، مثل على بدرخان وسمير صبرى، وأتعجب من تلك الروايات الملفقة التى لم تستند إلى دليل واحد، وكانت من نبت أفكار أصحابها الذين تظاهروا بقربهم من حليم، وهو عكس الحقيقة".

وذكرت أن "مفيد فوزى لم يكن صديقا مقربًا من حليم، وأنا شخصيًا لم أره هنا فى المنزل سوى مرات قليلة جدًا".


 
 

إقرأ ايضا