الشبكة العربية

الأحد 05 أبريل 2020م - 12 شعبان 1441 هـ
الشبكة العربية

إليسا تُشعل الجدل بتغريدة سياسية عن«الذباب» و«الفاسدين»

16633950661541765700


تواصلت ردود فعل الفنانين والمطربين اللبنانيين، على خلفية أزمة المطرب راغب علامة الذي تعرض للتهديد بقطع رأسه من قبل أحد النواب المحسوبين على الرئيس اللبناني ميشال عون.
ودخلت على خط الأزمة، المطربة الشهيرة «إليسا» بتدوينة سياسية عبر حسابها على موقع التدوينات القصيرة «تويتر»، إذا قالت:« إذا استطعت ان تقنع الذباب بأن الزهور أفضل من القمامة.. حينها تستطيع أن تقنع الفاسدين بأن الوطن أغلى من المال والمناصب».
وحظيت تدوينة "إليسا" على إعجاب آلاف المتابعين، خاصة في ظل الأزمة السياسية في لبنان، والهجوم على المطرب راغب علامة.
وكان فنانون وصحفيون وسياسيون لبنانيون، استنكروا تعرّض المطرب راغب علامة لتهديد النائب حكمت ديب العضو في كتلة "لبنان القوي" التابعة لرئيس الجمهورية، إثر إصداره قبل أيام أغنية بعنوان "طار البلد".
وتدعو هذه الأغنية التي حملت عنوان "طار البلد" الشعب اللبناني للتصدّي والتحرّك وعدم السكوت عمّا يحصل للحفاظ على لبنان.
وردا على هذه الأغنية، ودفاعا عن العهد الرئاسي، قال النائب حكمت ديب بحديث لقناة الـ"أو تي في" الناطقة باسم التيار الوطني الحر الذي أسسه الرئيس اللبناني الحالي ميشال عون: "هيدا لازم يطير راسو، شو يعني طار البلد؟ شو هل اللامسؤولية".
وأكّد علامة أنه بصدد اتخاذ إجراءات قانونية حق النائب ديب، قائلا: "وجّهت إخبارا إلى النائب العام التمييزي للطلب من رئيس مجلس النواب نبيه برّي رفع الحصانة عن حكمت ديب، ولكن هل سيرضى برّي برفع الحصانة عنه؟"، وأضاف: "إن استجاب الرئيس لطلبي، سأقاضي ديب بتهمة التحريض على القتل".
واعتبر صاحب "طار البلد" في سلسلة تغريدات أطلقها عبر حسابه في "تويتر"، أنّ "رئيس الجمهورية ميشال عون لا يرضى بتهديد كهذا"، مضيفا أن "ما قاله ديب لا يمثّل التيار الوطني الحر"، كاشفا أن "أصدقاء كثرا من التيار اتصلوا به معبّرين عن استيائهم الشديد لهذا التهديد الداعشي".
وفي إحدى التغريدات، كتب السوبر ستار راغب علامة ردا على ديب: "بوجود نواب يهددون بقطع رأسنا ويتصرفوا علنا كدواعش.. أكيد طار البلد.. إنت خفت من أغنيتي وعم تهددني.. أنا ما بخاف من تهديدك لكني الآن أقدم إخبار إلى فخامة الرئيس ودولة الرئيس نبيه بري ودولة الرئيس سعد الحريري ووزارة الداخلية والأجهزة الأمنية بأن حكمت ديب هددني بقطع رأسي".
وأضاف: "يأتيك نويئب يهددك لأنك غنيت واقع بلد وبدو يخوفك ويسكتك هيدي بعدا ما صارت لحد اليوم!! على كل حال رح رد عليه بأغنية وموسيقى أقوى. نحن مش مجرمين نهدّد بقطع رؤوس. نحن منهددهم بموسيقانا".
من جهته تضامن الفنان عاصي الحلاني مع علامة، فغرّد كاتبا: "لن تنبعث شرارة الإصلاح في هذا الظلام الحالك إلا إذا تعلمت الشعوب وحافظت على حقوقها ودافعت عنها بالثورة القائمة على العلم والعقل وتقبل الآخر وليس يا سعادة النائب من خلال تقطيع الرؤوس نحنا بلد ديمقراطي ولنا الحق في التعبير والتغير.. وما منوطي راسنا إلا للي خلقنا  #كلنا_راغب_علامة".
ودعمت كارول سماحة علامة وكاتب الأغنية نزار فرنسيس وملّحنها جان ماري رياشي وكتبت: "الفن هو صرخة الحرية".
أما النائب الياس حنكش، فغرّد قائلا: "مش يلّي عبّر عن مشاعرنا لازم يطير رأسه، حدن تاني لازم يطير (من) البلد".

كما دخل المطرب اللبناني "يوري مرقدي" على خط الأزمة، والذي أصدر أغنية بعنوان "توت" ، وهي إشارة لصوت الصافرة التي توضع على الكلمات السيئة في الأفلام والأغنيات .
وبدأ "مرقدي" بتوجيه رسالة لجمهوره قبل الأغنية قال فيها: "مرحبا يا أحبائي .. كم وددت أن أقول لكم أن الحياة سعيدة وأن العصافير تزقزق والسماء زرقاء لكن في هكذا بلد لا يسعني القول سوى : توت أخت هالعيشة".
ويقول "مرقدي" في كلمات أغنيته: "توت أخت هالعيشة .. ما حرزانة هالعيشة .. وصلونا للجنون .. على بنا بكرة بتهون .. وبفلو كل الهموم .. عايش من قلة الموت .. رح موت وابقى مديون".
وكان "مرقدي" عاد لممارسة حياته الفنية قبل عام بعد غياب لمدة طويلة عن الساحة.

 

إقرأ ايضا