الشبكة العربية

الجمعة 22 فبراير 2019م - 17 جمادى الثانية 1440 هـ
الشبكة العربية

إعلامي لـ«رانيا يوسف»: هتندمي على فيديوهاتك العريانه لمي نفسك.. والفنانة ترد

رانيا يوسف

شن البرلماني والإعلامي المصري سعيد حساسين، هجوما حادًا على الفنانة رانيا يوسف، بعد حالة الجدل التي أثارتها منذ واقعة «الفستان الفاضح» وحتى زعم ظهورها في فيديو إباحي، أكدت أنه لا يمت لها بصلة وتبرات منه، مطالبا إياها بـ"الجلوس في منزلها والعفة وتربية أولادها".
وقال "حساسين" في برنامجه "انفراد": "هتندمي ندم طول حياتك لحد ما تموتي هتندمي على فيديوهاتك العريانة، لمي نفسك واقعدي في بيتك محترمة".
وتابع: "هتندمي مفيش أحسن من العفة، والله هتندمي طول حياتك لحد ما تموتي اسمعي من أخوكي ومحبش تبقي كده".
من جانبها استنكرت الفنانة رانيا يوسف الزج باسمها في قضية المقاطع الإباحية التي يتداولها نشطاء بدعوى ظهورها فيها مع المخرج خالد يوسف ، مؤكدة أنها شاهدت الفيديو المذكور وأنها لم تظهر فيه وأن الشخص الذي ظهر فيه أيضا ليس خالد يوسف.
و أكدت رانيا أنها لا علاقة لها بالفيديو وأن بسبب شهرتها وأن اسمها "تريند" قام بعض الشباب بكتابة اسمها على هذا الفيديو من أجل كسب المال، والشهرة.
أضافت، أن أي شخص يريد أن يكتسب شهرة يضع اسم رانيا يوسف، مشيرة إلى أنها لن تتهاون في حقها وستقف بالمرصاد لكل من يفكر في استغلال اسمها، بحسب تصريحاتها لصحيفة"المصري اليوم".
وحكت رانيا عن اليوم الذي عرفت فيه بانتشار الفيديو، وقالت إنها استيقضت لتجد مكالمات ورسائل من أصدقائها، وظلت لمدة 3 أيام متوترة حتى استطاعت أن تقدم بلاغا للنائب العام، معبرة عن سعادتها وارتياحها بعدما أمر النائب العام بالتحقيق مع الشباب الذين وضعوا اسمها على الفيديو.
وكشفت رانيا خلال حوارها مع الصحيفة عن الممثلين الذين وقفوا معها وقالت إن الممثلة إلهام شاهين دافعت عنها وكذلك نقيب الممثلين أشرف زكي وعدد من أعضاء النقابة، فيما أكدت أنها لم تتواصل مع المخرج خالد يوسف خاصة أنه لا علاقة لها بالفيديو المسرب ولا تعرف عنه شيء.
 

إقرأ ايضا