الشبكة العربية

الأربعاء 30 سبتمبر 2020م - 13 صفر 1442 هـ
الشبكة العربية

إعلامية مصرية تفتح النار على "محمد رمضان" وتوجه له رسالة تحذير

الفنان-محمد-رمضان

شنت الإعلامية بسمة وهبة، هجومًا لاذعًا على الممثل الفنان محمد رمضان، عقب نشره مقطع فيديو عبر حسابه على موقع تبادل الصور والفيديوهات "إنستجرام"، يسخر فيه من أزمة فصل الطيار أشرف أبو اليسر، بعد ظهوره في مقطع فيديو معه وهو يقود الطائرة.

وأثار رمضان الجدل مجددًا بمقطع فيديو جديد يظهر فيه داخل غرفة العمليات، وعلق كاتبًا: "الدكتور اللي صورني وقفوه عن العمل مدى الحياة"، في إشارة سخرية على ما يبدو من وقف الطيار الذي ظهر معه في مقطع فيديو داخل كابينة القيادة عن العمل مدى الحياة.

وقالت "وهبة" عبر برنامج "كل يوم" على قناة "ON" المصرية، "إن محمد رمضان بدل من أن يكون صادق استخدم الكذب، وبدل التحضر اتريق وكأنه عايش في دور عبده موته، وهينزل يقفل الشارع وينيم الناس من المغرب".

وأضافت: "محمد رمضان، الذي يزعم أنه "جدع وابن بلد"، وعد الطيار، بأنه سيقف بجانبه، ويحل المشكلة، وأراد أن يكون بطلًا أمام الناس، متخيلًا أن الناس ستنسى، لكن عندما تصعدت المشكلة، ظن أن جمهوره سيسانده مثلما يغني دائمًا ويقول إن جمهوره "في ضهره".

وقالت وهبة إن رمضان، من كثرة ما غنى لنفسه، صدق نفسه، متناسيًا أن المصريين لا يرضون بالظلم ولا "قلة الجدعنة"، لذلك حذف الفيديو، الذي اتهم فيه الطيار أنه يبتزه، لأنه خاف من ردود أفعال الجمهور.

وكان الطيار كشف في تصريحات له أنه كان يقود طائرته وتفاجأ بمحمد رمضان يطلب منه التقاط صورة داخل كابينة القيادة لكي يريها لنجله ، لكنه عاد ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي ما أدى إلى اتخاذ قرار بوقفه عن العمل مدى الحياة.


فيما رد رمضان مهونًا من الأمر، قائلاً إنه لا يستحق كل هذه الضجة. وأشار إلى أن الطيار طالبه بـ 9.5 مليون جنيه نظير الأضرار التي وقعت عليه بسبب تصرفه، وهو الفيديو الذي حذفه لاحقًا، ورد عليه الطيار بالنفي.

وأضافت: "كذب رمضان وتهربه من حل المشكلة، جعل الجمهور يهاجمه، وبدلًا من أن يراجع نفسه، سخر من الناس ومن الطيار، عبر الفيديو الذي نشره على حسابه على "إنستجرام"، متسائلة: "هل ده أسلوب لحل الأزمة بأن تسخر من الناس كلها؟".

وتوجهت إلى رمضان قائلة: "بص يا بني واسمحلي أقولك يا بني بحكم إنك شاب حقق نجاح لا ينكره أحد.. لكنك ما زلت في بداية الطريق، والنجاح الحقيقي أن تستمر"، النجوم الكبار أمثال عادل إمام ومحمود عبدالعزيز ويحيى الفخراني وأحمد زكي، عاشوا في وجداننا كرموز لهذا البلد، ليس فقط لنجاحهم الفني، بل لأنهم لم يكونوا مغرورين، ولم يسخروا من زملائهم".

وتابعت: "بلاش نغمة الناس غيرانة مني.. يا راجل ده حتى الفنان الكبير إسماعيل يس لم يسلم من لسانك وسخريتك".

وحثته على أن يراجع نفسه، وعلاقته بزملائه، ودوره المجتمعي، محذرة إياه: "اوعى تغرك الدنيا".

 

إقرأ ايضا