الشبكة العربية

الخميس 25 أبريل 2019م - 20 شعبان 1440 هـ
الشبكة العربية

قتل عارضة الأزياء.. عبرة للبنات

عندما يتعامل البعض بمشاعر متقلبة ومتغيرة كل يوم مثل الأسهم التي تتغير أسعارها في البورصة، هؤلاء الناس بليدي الإحساس وأمي المشاعر تحركهم شهواتهم نحو ضحاياهم معتبرين إياهم أشياء أو أوعية يفرغون فيها شهواتهم المريضة، فيسعون بمهارة في نصب فخاخهم بحرفية لإيقاع فريستهم مستغلين كافة الإغراءات التي تمكنهم من الوصول لأهدافهم، يمكن أن نقول سذاجة مشاعر أو فقر وحرمان تعيش فيه الضحية خاصة إذا كانت فتاة، فضلاً عن إستغلال البعض لنفوذهم أو جاههم أو شهرتهم لتخدير مشاعر الفتيات بالوعود والأماني الكاذبة، والنهاية في أغلب الحالات التي نسمع عنها أن يتخلي فيها أصحاب الوعود الكاذبة عن ضحاياهم بل قد يلقون بهم مثل مناديل الكلينكس.

إيمان فاضل هي فتاة مغربية وعارضة أزياء تؤكد الأدلة الجديدة أنها قتلت في ظروف غامضة وبحرفية كبيرة عن طريق إستخدام أنواع من السموم المشعة، وذلك لأنها وكما تقول الصحف كانت تنوي فضح علاقتها برئيس وزراء إيطاليا السابق ورجل الأعمال في مجال الإعلام والمعروف، هذا الرجل كما تشير أصابع الإتهام إليه أنه رتب لقتلها بعدما نال وتره منها وأفضي شهواته قبل أن تفضح علاقاته المشينة معها ومع أخريات بعدما صرحت بذلك، فسارع بيرلسكوني بقتلها قبل أن تتسبب في محاكمته لإستغلاله القاصرات جنسياً.

المشاهير أو أصحاب النفوذ في مجتمعاتنا والذين بلغوا من العمر أرذله ويعيشون لنزواتهم ومغامرتهم ومراهقتهم المتأخرة، يجب علي الفتيات وخاصة إذا كن يعملن أو يشتركن معهم في أعمال أن يحذروا من فخاخهم ووعودهم بالزواج حيث ينتهي في أغلب الاحوال بحصاد الفتيات للأوهام لأن هؤلاء لايمكنهم التضحية بأسرهم بسهولة كما يتراءي للفتيات مهما قالوا من كلام معسول  مليء بالحب الكاذب، لكن إذا كان الرجل من مشاهير الفن وحتي لو كان غير متزوج، فما أسهل أن يتخلي عن وعوده، ويوجد في الوسط الفني الكثير من الحالات، مثلما حدث مع ممثلة معروفة لم يعترف حتي الآن ممثل معروف بنسب طفلين أنجبتهم هذه الممثلة وأظن لا تزال القضية في المحاكم معلقة والتي سوف تكون لها عواقب مؤسية علي الطفلين بمرور السنين لأنهم سوف يتعرضون لمشاكل ومضايقات من المجتمع لا ذنب لهم فيها.

سيرة البنت في مجتمعاتنا بكل أطيافها المسلمة أو المسيحية  تعتبر قدس أقداس شرف الأسرة، وقد تحدث جرائم قتل أو حروب جراء المساس بهذا الأمر، وحلل الله الزواج وحرم الزنا، لذلك علي الفتيات أن تحذر التعلق بوعود لن يتم الوفاء بها، أو تكون فريسة سهلة لأصحاب الضمائر الخربة من راغبي المتعة، وأن تكون العلاقات أو الإرتباط بالوضوح بحيث يعلم الجميع أنه إرتباط أو زواج حقيقي واضح في العلن وبعيداً عن الغموض والشكوك، وذلك تجنباً للشبهات كما أوصانا الرسول صلي الله عليه وسلم حيث قال "إن الحلال بيّن والحرام بيّن ، وبينهما أمور مشتبهات لا يعلمهن كثير من الناس ، فمن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه ، ومن وقع في الشبهات فقد وقع في الحرام ، كالراعي يرعى حول الحمى يوشك أن يرتع فيه ، ألا وأن لكل ملك حمى ، ألا وإن حمى الله محارمه ، إلا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله ، وإذا فسدت فسد الجسد كله ، ألا وهي القلب"  رواه البخاري ومسلم.   

 دكتور رضا محمد طه
 

إقرأ ايضا