الشبكة العربية

الثلاثاء 25 فبراير 2020م - 01 رجب 1441 هـ
الشبكة العربية

فيروس كورونا جديد في الصين والرعب العالمي

سلالة جديدة من فيروس كورونا  Coronaتشبه في أعراضها الإنفلونزا ويشبه فيروس سارس SARS (متلازمة الإلتهاب التنفسي لحاد) ظهرت منذ أيام قليلة في الصين، وبدأت في سوق للمأكولات البحرية في مدينة ووهان الصينية في وسط الصين، ومنها إنتشر الفيروس لمدن صينية اخري وبلدان مجاورة مثل تايلاند واليابان وحتي الآن أعلن عن ظهور حالة إصابة في الولايات المتحدة الامريكية، وأعلنت السلطات الصينية عن أكثر من إصابة أكثر من 800 حالة ووفاة 25 حالة حتي الجمعة 24 يناير 2020، وإضافة للإحتياطات المتبعة عند نشوء وتفشي الأوبئة التي إتخذتها ناشدت السلطات في الصين المواطنين تجنب أماكن التجمعات والقليل قدر الإمكان من المشاركات الإجتماعية منعاً لإنتشار الفيروس. وقد تعلن منظمة الصحة العالمية عن إجتماع لها طاريء في وقت قريب تعلن فيه عن تفشي هذا الوباء تحذر فيه من مخاطر إنتشار الفيروس الجديد. المدهش أن الرئيس الصيني عند إجتماعه أمس الخميس 23/2  بمناسبة الإحتفال بعطلة السنة القمرية لم يتطرق من قريب أو من بعيد لهذه المشكلة، ويبدو أنها لفتة ذكية ومقصودة حتي لا يصاب المواطنين بالخوف فضلاً عن إعطاءه رسالة إطمئنان للسائحين وزائري الصين من أجل إستيراد بضائعهم وأغراض تجارية أخري. فهل تتعمد بعض الدول خاصة الغربية التضخيم من الحدث بغرض ضرب أو إيقاف نمو إقتصاد الصين الثاني عالمياً بعد أمريكا أو مجرد التلويح بالقدرة علي التهديد مالم تنصاع الصين لسياساتها والسير في ركابها ضمن مخطاط تلك الدول والذي يهدف بالأساس لتقسيم العالم وتوزيع خيراته عليهم؟.

فيروسات كورونا تنتمي لعائلة تشمل عدد من الفيروسات من ضمنها فيروس سارس، والتي تتميز بوجود غلاف يحيط بالفيروس يشبه التاج crown ومنها سميت كورونا وهي كلمة لاتينية تعني تاج، تهاجم بالأساس الجهاز التنفسي، وتوجد وكذلك تنتشر في الهواء عند خروجها في رذاذ الأشخاص المصابة خلال العطاس والسعال أو الكحة، سواء تدخل مباشرة أو قد تلوث الأسطح وعند ملامسة الأشخاص السليمة تلك الأسطح قد تنتقل لهم خاصة إذا لامست الأسطح المخاطية مثل الأعين أو الفم أو الانف، من ثم مهم جدأ غسيل الأيدي جيدا لتقليل فرصة نقل العدوي. وقد أشار المسئولين في وزارة الصحة عن أنه بالإمكان إنتشار هذا الفيروس الجديد من شخص مصاب إلي شخص آخر سليم أي ينتقل من إنسان لإنسان وهذا يمثل خطورة كبيرة لسهولة إنتشاره سريعاً عبر التعاملات بين الناس.

في بداية الإصابة بفيروس كورونا الجديد -شبيه سارس SARS-like- تبدو الأعراض في صورة حمي شديدة وقد يصاحبها سعال، ومع زيادة شدة الاعراض للحالة التي تتمثل في إلتهاب رئوي والذي يعتبر مؤشر خطورة كبيرة علي صحة المريض وقد يؤدي للوفاة. لذلك ينصح بغسيل الأيدي بالصابون بإستمرار وتجنب الإتصال الوثيق مع أشخاص قد تبدو عليهم أعراض شبيهة بأعراض الفيروس الجديد، هذا إضافة لضرورة إستشارة طبيب مختص عند ظهور أعراض الفيروس، مع الراحة والبقاء بالمنزل حتي إختفاء الأعراض، كذلك ينصح بإستخدام مناديل ورقية عند العطس أو الكحة، وتجنب ملامسة أسطح عامة قد تكون ملوثة بالفيروس وملامسة بعدها الأعين أو الفم أو الأنف لسهولة إنتقال الفيروس خلال تلك الأماكن.

دكتور رضا محمد طه

-كلية العلوم جامعة الفيوم     

 

إقرأ ايضا