الشبكة العربية

الثلاثاء 12 نوفمبر 2019م - 15 ربيع الأول 1441 هـ
الشبكة العربية

عشرون وجها للفساد !

عشوائيات في المباني والصرف الصحي ومياه الشرب والمواصلات والخدمات (إهمال البنية التحتية للدولة) وجه من أوجه الفساد!
غياب قضاء عادل ورادع والبعد عن صريح القانون والدستور الدولي والمتعارف عليه من أجل الحفاظ على حقوق الإنسان, هو وجه من أوجه الفساد!
انتشار أعمال النصب والتحايل على المواطنين وجه من أوجه الفساد!
استغلال فقر المواطنين وسذاجتهم وجه من أوجه الفساد!
إهمال القطاعين الأساسين في الدولة, الزراعة والصناعة وجه من أوجه الفساد!
حرمان الفقراء من الشعب من الرعاية الصحية وجه من أوجه الفساد!
حرمان الشعب المصري من تعليم وبحث علمي جيدين وعدم القيام برعاية المتميزين والمتفوقين منهم, وجه من أوجه الفساد!
استئثار رجال النظام وهم قلة قليلة من الشعب بمعظم ثروات البلد لهم ولأولادهم بجانب الاستحواذ بمناصب الدولة العليا والهامة والرفيعة لهم فقط ولأولادهم, وجه من أوجه الفساد!
حرمان العامة من المواطنين من حقهم في اعتلاء المناصب الهامة في الدولة وشغل الوظائف التي تناسب خبراتهم ومؤهلاتهم وجه من أوجه الفساد!
تصنيف الشعب وتقسيمهم إلى شعبين, وزرع الفتن فيما بينهم, وتحريض بعضهم على البعض الآخر, وجه من أوجه الفساد!
الإسراف في تبجيل الرموز الدينية المسيحية واحاطتهم بهالة من الحصانة والمبالغة في توقيرهم وتقديسهم واجبار الناس على ذلك وذلك من أجل التودد للخارج، في الوقت الذي تهان فيه الرموز الدينية الإسلامية ويتم توظيفهم من أجل تمرير مشروع التشكيك في الثوابت الدينية الإسلامية، والذي قد يؤدي إلى الضرب على الوحدة الوطنية وزرع الضغائن بين أبناء الشعب الواحد، فهو نوع من الفساد!
توزيع الهدايا والهبات والأغراءات وتوزيع كراتين السلع الغذائية في الشوارع وتصوير الناس وهم مندفعون عليها هو منظر مشين ومهين وكسر لكرامة المواطن وكبرياؤه، وإستغلال لفقر الناس وأحتياجاتهم ، من أجل حث الناس واغرائهم للخروج آلى الأستفتاء أو إلى الأنتخابات، هو نوع من انواع الفساد!
قمع الحريات وتكميم الأفواه وتلفيق التهم وإلصاق الإرهاب لشريحة من المصريين لمجرد إقصاء الخصوم السياسيين للسيطرة على الحكم وعلى الدولة وجه من أوجه الفساد!
رعاية العنف وانتشاره وقتل المصريين أيا كانوا مدنيين أو شرطة أو عسكريين ونشر البلطجة والسطو المسلح وبعيدا عن القانون والدستور, نوع من أنواع الفساد!
مضاعفة المرتبات والحوافز بجانب الهبات والعطايا لشريحة معينة مميزة في الدولة المصرية, في الوقت الذي يتم فيه التضييق على غالبية الشعب المصري ماليا بجانب رفع الدعم عن السلع الرئيسية للمحتاجين, هو نوع من أنواع الفساد.
اختيار شخص وتبجيله وعمل هالة ضخمة حوله وصنع منه فرعون بدل من اختيار برنامج اقتصادي أصلاحي متكامل وبناء نظام مدني ديمقراطي سليم لا يرتبط بأسماء أو أفراد, وجه من أوجه الفساد!
قلب الحقائق من قبل النظام وأعلامه بجعل المعتدي المحتل للأرض هو الصديق, أما المعتدي عليه والمسلوب لأرضه وحقوقه هو العدو وكمان ننسب الإرهاب إليهم فهو وجه من أوجه الفساد!
تدمير المنازل وتهجير سكانها, وتفريغ الأرض بدل من أعمارها بحجة محاربة الإرهاب وجه من أوجه الفساد!
التفريط في أجزاء من الأراضي المصرية وفي ثروات البلاد وتحت أي مسمى، بجانب إهدار لموارد الدولة وللمال العام، هو نوع من أنواع الفساد!
فهل لنا أن ننهض ضد الفساد لنغير حاضرنا وماضينا من أجل مستقبل أفضل لنا ولأولادنا وأحفادنا, ومن أجل غدا مشرق خالي من الفساد؟
نحن لا نحرض ضد أحد ولسنا مع أحد، ولكننا نطالب فقط بتقنين الفساد والتخلص من السلبيات وتنقية جسد الدولة المصرية من معاول الهدم والتي تعمل بكل نشاط وبأنانية شديدة ولمصالح خاصة ولتنفيذ مشاريع الدول والتي تريد الهيمنة على العالم في بلادنا،
وأيضا لا نقصد هنا تغيير أفراد بعينها فقط ولكن تغيير نظام بأكمله آثر على نفسه الفساد وقام بنشر وغرس الفساد كثقافة في المجتمع المصري والذي استمر طيلة الستة عقود الماضية !!
 

إقرأ ايضا