الشبكة العربية

الإثنين 20 مايو 2019م - 15 رمضان 1440 هـ
الشبكة العربية

شيخ السلطان

منذ أيام وما يكاد يظهر الشيخ خالد الجندي علي شاشة "دي إم سي" من خلال برنامجه "لعلهم يفقهون" إلا ويكرر بل ويلح في التكرار مبرراً ببعض التفسيرات التفصيل علي مقاس سياق الموقف، بأنه شيخ السلطان، وذلك بطريقة قد يفسرها البعض علي أنه موقف مفتعل وإنفعال في صورة مماحكة لإظهار وطنية زاعقة ومبتذلة لكي يكتسب نقطة تضاف لرصيده عند النظام.
الإنتماء والوطنية الحقيقية لا تحتاج إلحاح في تأكيدها، بل الفعل يؤكدها، إلا أنه قد يُفهم من كلام الشيخ خالد أنه يرمي من وراء ذلك أن يقتنع الناس أو يصدقوا أنه يضحي بنفسه مواجهاً بمفرده الحاسدين والمغرضين وكذلك المتآمرين علي إستقرارالبلد، بل قد يفترض معارك وهمية والتي تماثل مواجهة طواحين الهواء التي عبر عنها دون كيشوت. في الحقيقة لا نستطيع أن ندخل العقول أو أن نفتش في الضمائر وما يقصده الآخرين من كلامهم، لكن وكما هو معروف أن في علم النفس المبالغة في في التأكيد علي أمر ما قد يعطي إنطباع أن وراء ذلك رغبة لا شعورية من أجل التغطية علي أمر ما مثل الإحساس بضعف حجته للتدليل علي ما يحاول تأكيده، أو أن لدي الشخص الذي يتصرف بهذه الطريقة فقدان كبير في ثقته بنفسه.
في مشهد كوميدي عبقري للفنان القدير عبد المنعم مدبولي وكان يقوم بدور معالج نفسي في فيلم "مطاردة غرامية" نتج عنه إفيه معروف "أنا مش قزعة.....أنا طويل وأهبل" وكان يكرر هذه المقولة شخص قصير القامة وذلك من أجل إقناع نفسه بأنه طويل والتأكيد كذلك للآخرين علي أنه عندما يفعل ذلك فسوف يراه الناس طويلاً، في طريقة يعتبرها البعض سهلة أو يتوهمون أنها سوف تخفي الواقع وما أكثر من يحاول أن يطبقها للتحايل علي الحقيقة.
 

إقرأ ايضا