الشبكة العربية

الأربعاء 21 نوفمبر 2018م - 13 ربيع الأول 1440 هـ
الشبكة العربية

طيب!!!

شركاء.. أشقاء..

رعاية سمو رئيس الوزراء الكويتي الشيخ جابر المبارك الصباح للملتقى المصري ـ الكويتي الأول (شركاء أشقاء) ومستوى المشاركة يعكسان مدى اهمية حرص الطرفين على توطيد العلاقات الثنائية، وتحقيق المزيد من الانجازات بما يخدم الطرفين على شتى الأصعدة.
والمتابع لجلسات الملتقى وما تناولته من قضايا مهمة يلمس هذا الاهتمام، حيث سلطت الجلسة الأولى التي شاركت فيها شخصيات اقتصادية رفيعة المستوى من وزراء ومسؤولين نقاشاتها على قضايا اقتصادية واستثمارية والتشريعات القانونية التي تخدم زيادة حجم التبادل التجاري والاقتصادي، فضلا عن استعراض السياسات المالية والمصرفية التي يتبناها البلدان الشقيقان، وأبرز نتائج الاصلاح الاقتصادي المصري وجميعها قضايا في غاية الأهمية.
اما الجلسة الثانية فقد استعرضت مناخ الاستثمار في مصر والمستجدات والقوانين التي تم سنها وتطبيقها حديثاً لتشجيع الاستثمار، اضافة الى وضع فرص الاستثمار الصناعي في مصر على طاولة البحث، وكذا مناقشة الأبعاد السياسية والاقتصادية والاجتماعية للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس.
ولعل البعض يرى ان الملتقى يأتي بعد جملة من التطورات الاقتصادية، والتعديلات التي طرأت على القوانين والإجراءات التنظيمية للاستثمار في مصر، لاسيما قيام هيئة الاستثمار بتطبيق نظام الشباك الواحد تيسيرا للاجراءات أمام المستثمرين الأجانب والمصريين، وكذلك وزارة التجارة والصناعة من خلال هيئة التراخيص، وجميعها اجراءات ساهمت في تحسين بيئة الأعمال وتعزيز الفرص الاستثمارية المتاحة، وهو ما أكده البنك الدولي ومؤسسة التمويل الدولية قبل أيام، عن تقدم مصر 8 مراكز في تقرير ممارسة أنشطة الأعمال عن عام 2018.
حيث ذكر التقرير أن مصر قامت بالعديد من الإصلاحات التي تعد أكبر عددا من الإصلاحات التي تم تنفيذها في عام واحد خلال السنوات العشر الماضية، وثاني أكبر عدد من الإصلاحات ينفذها أحد بلدان منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا هذا العام، بل انها كانت صاحبة أكبر عدد من الإصلاحات بالمقارنة بالبلدان العربية الأخرى.
ولكن.. وآهٍ من لكن هذه!!
الأمر يا سادة يا كرام بحاجة لزيادة تبسيط الاجراءات وتطبيق نظام الشباك الواحد على عدد اكبر من الجهات التي يتعامل معها المستثمر بعيدا عن البيروقراطية والتعقيدات الادارية وتكاسل الموظفين واهمالهم والاستهتار بالناس ومصالحهم وعدم الالتزام بالقوانين التي تعطل مصالح الناس وتهدر أوقاتهم.
وحفظ الله مصر والكويت واهلهما من كل سوء.

Twitter: @hossamfathy66
Facebook: hossamfathy66
 

إقرأ ايضا

قمة الخِسَّة.. 03-11-2018 07:49 م