الشبكة العربية

الأحد 08 ديسمبر 2019م - 11 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

الفقر... إن طال... يعجل بالشيخوخة

كثيراً ما نسمع من حكومتنا أن نصبر علي الغلاء وتدني الدخول حتي مدة معينة، ثم ما تلبث أن تنقضي تلك المدة ولا يزال غالبية الناس منهم أكثر من 30% تحت خط الفقر يعانون صعوبات المعيشة وبالأخص في ظل الغلاء الغير مسبوق في الأسعار، ويا ليت الأمر يقتصر علي مسئولي الحكومة في وعودهم للناس بأن القادم أحسن وأن الكثير من العمالة من بعض البلدان المصدرة لها سوف تسعي للعمل في بلدنا نظراً للرخاء الذي ينتظرنا-وأتمني بالطبع من أعماق قلبي أن يصدقون-لكن الملفت للنظر أن الكثير من أساتذة التملق والتطبيل والأونطة يسوقون للمواطنين كلاماً من خلال بعض وسائل الأعلام من قبيل أن المواطن يستطيع العيش فقط بخمسة جنيهات في اليوم!!!، هذا فضلاً عما يصدعوننا به يومياً مذيعي التوك شو وبرامج الفضائيات الأخري بكلام قريب من الهراء والهذيان المنمق تزامناً مع الزيادة التي تقررها الحكومة في الأسعار.

دراسة حديثة أجراها باحثون من قسم الصحة العامة بجامعة كوبنهاجن في الدنمارك، ونشرت نتائجها في المجلة الأوربية للشيخوخة European Journal of Ageing سبتمبر 2019. أوضحت نتائج الدراسة أن متوسطي العمر من البالغين تتراوح أعمارهم في المتوسط 22 عاماً ويعانون صعوبات إقتصادية وأيضاً في دخولهم المادية وفي معيشتهم بالعموم مدة أربع سنوات متتالية، تتسارع عندهم أعراض الشيخوخة والتقدم بالعمر مقارنة بالأشخاص الأغنياء أصحاب الدخول العالية ومستوي في المعيشة معقول.

قام فريق البحث بقياس دلائل ومؤشرات يعكس إرتفاع معدلاتها وربطها بتسارع والتعجيل بالشيخوخة في الأشخاص الذين خضعوا للقياس، تلك العلامات والتي قيست في عينات الدم وتشير لحدوث إلتهابات inflammations ومن ثم خلل أوعلل مرضية في الجسم، من ضمن تلك العلامات إرتفاع في مستوي بروتين سي النشط C-reactive protein (CRP)  ، والانترلوكين IL-6  وعلامات أخري تشير جميعها إلي تراجع في الصحة عموماً وكذلك تم الربط بظروف مرضية أخري مثل الإصابة بالسرطان للأشخاص الذين يعانون فقراً واضحاً في معيشتهم.

كشفت الدراسة أيضاً عن علاقة عكسية بين القوة والصحة البدنية للأشخاص والفقر المعيشي، فضلاً عن ما يحدث لهؤلاء المعدمين من تراجع في الذكاء والقدرة الذهنية والمعرفية، ولذا فقد خلص فريق الدراسة إلي ضرورة تحسين مستوي معيشة الأفراد خاصة في مقتبل أعمارهم، وهذا سوف يوفر كما يقول العلماء الكثير من معاناة هؤلاء الأفراد الصحية ومن ثم يوفر علاجات وكذلك يقطع الطريق علي المشاكل التي تصاحب الشيخوخة المبكرة عندما تصيب الشباب ومنها بالطبع قلة إنتاجهم لأنفسهم وللمجتمع بالعموم.
 
 

إقرأ ايضا