الشبكة العربية

الخميس 24 سبتمبر 2020م - 07 صفر 1442 هـ
الشبكة العربية

الغرغرة بغسول الفم يقتل فيروس كورونا

عملاً بقاعدة "الوقاية قبل العلاج" كشفت دراسة حديثة أجراها علماء الفيروسات بألمانيا ونشرت أون لاين في 29 يوليو الماضي بمجلة Journal of Infectious Disease كشفت عن أهمية الغرغرة بغسول الفم وذلك لقتل أوالتقليل من الحمل الفيروسي لمرضي كوفيد-19 وكذلك وقاية من إنتشار فيروس كورونا المستجد SARS-CoV-2 حيث تكثر أعداد الفيروس في تجويف فم وحلق المرضي، ومن ثم فإن المداومة علي الغرغرة مفيدة للمرضي وغير المرضي لتقليل فرصة إنتشار العدوي، وكإجراء وقائي لقتل الفيروس حيث أن الانواع المختلفة من غسول الفم جميعها تؤثر علي الفيروس وتقتله virucidal ومن ثم فهي  ضرورية لحالات مثل التي تسبق علاج الأسنان، وليس للإستخدام العلاجي داخلياً .In Vivo
في تلك الدراسة إختبر العلماء الألمان كفاءة ومدي فعالية ثمانية أنواع مختلفة من غسول الفم والمتواجدة وتباع في الصيدليات بألمانيا، وقاموا بمزجهم معاً لإختبارتأثيرهم علي فيروس كورونا المستجد في مزارع الانسجة، مع إضافة مادة تضاهي تأثير اللعاب علي الفيروس في الفم، وتم وضع الخليط علي جهاز هزاز لمدة نصف دقيقة من أجل تنشيط وتحفيز وتطبيق ما يقابل عملية الغرغرة الطبيعية، ثم إضيفت بعد ذلك علي مزارع الانسجة النوع Vero E6، وعمل إجراءات مماثلة بدون خليط غسول الفم للمقارنة أي كنترول-ضابطة-وبعد فترة التحضين، ثم الفحص والإختبار، كشفت النتائج عن فعالية غسول الفم في التقليل من أعداد الفيروس وتركيزه بنسبة كبيرة، بما يؤكد عن أن الغرغرة بغسول الفم تساعد في مقاومة فيروس كورونا بصورة كبيرة.
دراسات عديدة في طريقها للنشر حول تأثير غسول الفم علي كورونا، أحدها لباحثين من بوشمان-سان فرانسيسكو بالإشتراك مع باحثون آخرين من الولايات المتحدة الامريكية، سوف تكشف المزيد من المعلومات حول الإستفادة من تلك المواد المطهرة وغيرها للحد من إنتشار وتغول جائحة كورونا، وذلك بحثاً عن أي أمل خاصة في ظل تصريحات عديدة من منظمة الصحة العالمية وغيرها من الهيئات المختصة والتي تحذر من موجة جديدة من كورونا أشد خطراً من الحالية.
 

إقرأ ايضا