الشبكة العربية

الثلاثاء 14 يوليه 2020م - 23 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

الصيام.. وضبط نيورونات إضطرابات شهية الأكل

منذ ثمانينات القرن الماضي إرتبطت أمراض عديدة بالسمنة مثل مرض السكر وأمراض القلب والشرايين وامراض عديدة أخري، وكان العلماء قبل ذلك الوقت وبعده قد كشفوا من خلال العديد من الدراسات عن فوائد الصيام العديدة في الوقاية من أمراض الجهاز الهضمي وتخليص الجسم من السموم وتقليل الكوليسترول والحفاظ علي معدلات ضغط الدم فضلاً عن تحسين عمليات الأيض والمناعة وإبطاء الشيخوخة والوقاية من مخاطر أمراض مثل السرطان عن طريق تجويع خلاياه، هذا ويعتبر الصيام كذلك فرصة عظيمة لكبح الشهوات الزائدة عن الحد المعقول وفرصة أيضاً للتخلص من عادات سيئة أو التقليل منها مثل التدخين وإدمان الكافيين.

كشف جديد لعلماء من معهد ماكس بلانك لأبحاث الأيض في ألمانيا عن السبب الذي يجعل الحيوانات تقبل علي إلإفراط في تناول الطعام وخاصة المحتوي علي دهون مرتفعة، وجد العلماء أن نوع الخلايا العصبية هي المسئولة عن إشتهاء أو النهم والإقبال الشديد علي الطعام عالي الدسم أي والذي يحتوي كمية كبيرة من الدهون، نشرت نتائج تلك الدراسة في مجلة نيورون Neuron  22 إبريل 2020.

الخلايا العصبية أو النيورونات التي إكتشفها فريق البحث موجودة في منطقة تحت المهاد تسمي القوس بالهيبوثالامس arcuate nucleus of hypothalamus وسميت ب"نوسيسيبتين nociception" أرجع لها العلماء السبب في إشتهاء الطعام مرتفع الدهون، وجد فريق البحث أنه عند تنشيطها تنبري الحيوانات في تناول كمية كبيرة من الطعام، وفي المقابل عندما أزيلت هذه الخلايا العصبية نوسيسيبتين لوحظ عدم إقبال الفئران علي تناول وإستهلاك الطعام العالي الدسم high-fat diet، في الوقت نفسه لم تتأثر طبيعتهم في تناول وجباتهم العادية، بما يعطي دلالة علي أنه يمكن التحكم في نيرونات نوسيسيبتين عن طريق تقنيات التعديل الجيني كما فعل فريق البحث في الفئران، مما سوف يترتب عليه علاج الأشخاص المصابون بإضطرابات النهم والشراهة في الطعام عالي الدسم ومن ثم علاج والتقليل من أمراض السمنة وهل تبدأ السمنة من المخ وبالتالي يمكن السيطرة عليها؟، حيث يري العلماء أمل كبير في أن هذا الإكتشاف يمثل قطعة في حل لغز puzzle مرض السمنة.

كان باحثون من جامعة كاليفورنيا-ساندييجو قد نشروا بحث في مجلة ساينس ترانسليشينال ميديسين Science Translational Medicine أغسطس 2018 كشفوا فيه النقاب عن الآلية الجزيئية المدمرة والمسئولة عن السمنة، عرفت تلك الآلية ب"مقاومة اللبتين Leptin resistance واللبتين هو هرمون الشبع، حيث أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة تكون لديهم كمية كبيرة منه في الدم، ومن ثم نقصاً في الحساسية للهرمون أي مقاومة اللبتين، وفيها لا يتلقي المخ إشارة اللبتين وينخدع بأن الجسم يتضور جوعاً وهو في الحقيقة لديه من السعرات ما يكفيه أو يزيد.

وجد الباحثون أن الفئران التي تتغذي علي طعام عالي الدهون تفرز إنزيم يسمي إم إم بي تو MMP-2 يقوم هذا الإنزيم بتثبيت مستقبلات هرمون اللبتين علي سطح الخلايا العصبية في الهيبوثالامس، مما يمنع هرمون اللبتين من الإرتباط بمستقبلاته، ويترتب عليه منع توقف الخلايا العصبية عن إرسال إشارات للمعدة كي تتوقف عن حاجتها للمزيد من الطعام، ويظل الحيوان يأكل حتي التخمة ويصاب جراء ذلك بالسمنة.

الصيام خير لنا إذن كما أخبرنا رب العالمين، حيث يعمل الصيام وبصورة طبيعية علي ضبط النيورونات والهرمونات المسئولة عن حاجة الإنسان لتناول الطعام، ومن ثم يقلل من الوزن وعلاج للسمنة ومرض السكر وضغط الدم وغيرها من الفوائد التي لا حصر لها، قال تعالي في سورة البقرة" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (183) أَيَّامًا مَّعْدُودَاتٍ ۚ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۚ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ ۖ فَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ ۚ وَأَن تَصُومُوا خَيْرٌ لَّكُمْ ۖ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ (184) شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (185) وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ ۖ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ ۖ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ (186).

دكتور رضا محمد طه
 

إقرأ ايضا