الشبكة العربية

الجمعة 05 يونيو 2020م - 13 شوال 1441 هـ
الشبكة العربية

الرجال.. لماذا يموتون مبكراً مقارنة بالنساء؟

نظرية معروفة ومألوفة تفيد بأن الرجال أقصر عمراً من النساء، وذلك بسبب أن الرجال يتعرضون لمخاطر وضغوطات كثيرة في حياتهم، ويعملون كذلك أعمال في ظروف قاسية تعرضهم للهلاك، فضلاً عن أنهم يدخنون ويشرب بعضهم مشروبات روحية ضارة بمعدلات أكثر من النساء، بل إن أغلبهم لا يفكرون في الذهاب للطبيب حال مرضهم.

دراسة حديثة أجراها علماء من كلية علوم البيولوجيا والأرض والبيئة في UNSW سيدني في أستراليا ونشرت نتائجها 4 مارس 2020 في مجلة بيولوجي ليترز Biology Letters، كشفت نتائجها حقيقة نظرية قصر عمر الرجال مقارنة بالنساء، وذلك من خلال تحليل المعلومات الاكاديمية الرصينة التي جاءت من خلال أبحاث علمية دقيقة حول صبغيات أو كروموسومات الجنس وعلاقتها بطول العمر في الإنسان وحيوانات أخري، وخصوصاً إختبار صحة فرضية "الكروموسوم X الغير محروس Unguarded X chromosome hypothesis" والتي تفترض وترجع السبب لوجود كروموسوم Y الخاص بالرجال ويغيب في ضمن كروموسومات النساء.

زوجي الكروموسمات في الذكورالمحددان للجنس يكونا غير متجانسين أي مختلفين heterogametic XY بينما متشابهين في الإناث homogametic XX، ولأنه يوجد بعض الجينات الضارة علي الكروموسوم X من ثم فإن الكروموسوم Y  غير قادر علي حماية قرينه X من أضرار تلك الجينات، نظراً لصغرY  حجمه مقارنة بالكروموسوم X فهو غير قادر علي إخفاء جينات X الضارة مما يسمح بفعلها الضار في الرجال فقط، ويترتب علي هذا حدوث طفرات ضارة تُعرض الرجال لأضرار صحية عديدة في حياتهم، بينما لا تتعرض النساء لتلك الأضرار أوالمخاطر الصحية تلك، حيث يحمي كل من كروموسومي الجنس XX بعضهما البعض من أية طفرات ضارة تحدث فيهم.

لم يكتف فريق البحث بالجنس البشري فقط، وإنما فحصوا نتائج دراسات عن فصائل من حيوانات أخري، تتفرد فيها زوج الكروموسومات الجنسية بصفات عكس ما في الإنسان وجميع الحيوانات الأخري، مثل الطيور والفراشات والقمل، يحمل فيهم الذكور زوجين متجانسين من الكروموسومات الجنسية ويرمز لهم بZZ بينما تحمل الإناث زوجين مختلفين ZW، وغالباً ما تموت الإناث في هذه الحيوانات مبكراً، وهو ما يعزز وعطي كذلك مصداقية لفرضية صحة فرضية "الكروموسوم X الغير محروس" في الذكور من البشر.

يرجع العلماء السبب في موت الرجال المبكر كذلك إلي التيلومير وهو جزء يتربع علي قمة كل كروموسوم، ويتناسب طوله طردياً مع معدل إنقسام الخلية ومن ثم طول العمر فكلما تقدم الإنسان في العمر يقل طوله، والتيلومير في الكروموسوم Y أي في الذكور يكون أكثر عرضة للتلف من باقي الكروموسومات ومن ثم فرصة موت الرجال مبكراً، بما يعطي دليل آخر علي النتائج التي خلصت إليها الدراسة عن أن الرجال أقل حظاً وبركة في العمر من النساء. فهنيئاً للسيدات طول العمر، فهم يحملون ويلدون ويرضعون، ويقومون علي تربية الأبناء، فضلاً عن تضحياتهم من أجل سعادة ورفاهية الأسرة.

حتي فيروس كورونا المستجد متحيز للنساء حيث تشير الإحصائيات أن معدلات الإصابة معظمها في الرجال مقارنة بالنساء، ولأننا مؤمنون بالله نقول ونردد عن يقين دائما أن الأعمار بيد الله، ونختتم بخير الكلام " وَاللَّهُ خَلَقَكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ جَعَلَكُمْ أَزْوَاجًا وَمَا تَحْمِلُ مِنْ أنثى وَلَا تَضَعُ إِلَّا بِعِلْمِهِ وَمَا يُعَمَّرُ مِنْ مُعَمَّرٍ وَلَا يُنْقَصُ مِنْ عُمُرِهِ إِلَّا فِي كِتَابٍ إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ" [فاطر: 11].
 

إقرأ ايضا