الشبكة العربية

الأربعاء 11 ديسمبر 2019م - 14 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

الارهاب اليدوى والارهاب بالقوائم

في قديم الزمان وفي سالف العصر والأوان كان الإرهابي حتى ينال هذا اللقب يذبح الاطفال ويقتل النساء ويفخخ السيارات ويفجر البنايات ، يعني من الآخر كده ارهابي عصامى بنى نفسه بنفسه وطالع على دراعه . 
اما الآن وبعد فساد الزمان وخراب الذمم  .فقد اقتحم سوق الارهاب فئة من ارهابيين القوائم ، كل مؤهلاته انه اسمه مكتوب في القائمة ، فأصبح كل من هب ودب عاملي فيها ارهابي . وتكلموا يروح يطلعلك القايمة ويقولك انا مدرج بقرار المحكمة ، يعني ارهابي رسمي معترف به ومتأمن عليه ومعاه بطاقة تأمين صحي ، وهو حتة عيل توتو اللى يزقه يقع ، ولا راجل شايب بدل مايقول  يا الله حسن الختام رايح يجيب واسطة في بلد الكوسة علشان يحطوا اسمه في القايمة .
عندك مثلا  القائمة الاخيرة التي صنفت الجماعة الاسلامية ضمن الكيانات الارهابية وادرج فيها 164  من اعضائها على انهم ارهابيين . لم يقدم للمحكمة لاصدار القرار  سوى محصرتحريات نسب الى هذه المجموعة انهم منذ  عام 2012   رجعوا في كلامهم في قصة مبادرة وقف العنف التى اطلقتها الجماعة فى عام 1997  وشكلوا خلايا عنقودية ، ومن ساعتها يامؤمن وهم يخططون لاستهداف رجال الشرطة والجيش والقضاء ، يعنى بقالهم تسع ست سنين كده بينشنوا على حد علشان يقتلوه ومش راضية تظبط معاهم ، كبروا بقى ونظرهم ضعف واللى عنده شلل رعاش ، واللى مات من زمان زى الشيخ رفاعي احمد طه قتل في سوريا من حوالى سنتين ومازال حتى بعد موته يخطط لتنفيذ عمليات ارهابية ، ولم يتعظ من جلال الموت ومن لم يكن الموت له واعظ فماله من واعظ . لقد اصبح الجشع والطمع سمة من سمات الارهابيين الجدد . رحم الله زمانا كان الارهابي فيه يفجر نفسه من اجل عقيدته . اما الآن فقد اصبح الارهاب سبوبة ، عندك مثلا القيادي في الجماعة الاسلامية اسلام الغمري اسمه وار د في القائمة مرتين مرة باسم اسلام محمد احمد الغمرى ومرة باسم اسلام محمد ابراهيم الغمري ، وفي كل مرة التحريات تنسب له دورا مختلفا داخل التنظيم الارهابي الوحش ، وكذلك ممدوح علي يوسف . وارد في القائمة مرة باسم ممدوح على يوسف عوض الله ومرة باسم ممدوح على يوسف على مصطفى يعنى كل واحد منهم طالع في القايمة بشخصيتين مرة يوصف بانه قائد خلية ومرة على انه عضو خلية ، مرة هارب خارج البلاد ومرة عضو خلية داخل مصر . زى حكاية رياض باسا والليمبي ولا زكى ومستر اكس ، وطبعا بياخد اكيد ماهيتين ، في حين ان في ناس محتاجة اكتر منه .
لقد تحول الفكر الارهابى من الارهابى الايديولوجي الراديكالي الانتحاري الى الارهابي الاستثماري المصلحجي . القائمة ايضا ضمت علاء ابو النصر وصفوت عبد الغني وغيرهم ممن هم داخل السجون منذ حوالي اربع سنوات ومع ذلك يمارسون الارهاب وينسقون العمليات الارهابية . ولو فتشنا هنلاقيهم كمان ماضيين حضور وانصراف كل يوم في دفتر التنظيم .
والسؤال الذي يطرح نفسه ياترى مين بيمضي لهم كل يوم في الدفتر  ، هل بعد ذلك  يكون لهؤلاء الارهابييناى مصداقية  . 
وكله كوم والمدعو ابو تريكة كوم تاني  راشق في اى مصلحة . قرارين تحفظ وادراج في قايمتين ارهاب حتى الآن، يعني تحس انه واحد بيتقل السي في بتاعه بمؤهلات وهمية  ما تعرف بيعمل كده  بفلوسه ولا يعنى علشان لاعب مشهور ومسنود من بعض رموز نظام مبارك  .  
والارهابي الفقير الغلبان  لا يجد قائمة تؤيه ولا مكان له بين المتاجرين بالإهاب.
رغم ان بعضهم فجر نفسه اكثر من ثلاث مرات حتى الآن علشان اسمه يتكتب في القائمة دون جدوى .
رحم الله ايام جون كارلوس  وخط الصعيد قتلوا لما  شبعوا ولا كان على ايامهم لا قوائم ولا يحزنون .
 
 

إقرأ ايضا