الشبكة العربية

الخميس 14 نوفمبر 2019م - 17 ربيع الأول 1441 هـ
الشبكة العربية

زوجي صارحني بميوله للشذوذ الجنسي وهددته بالفضيحة

25-1-2019_21_02_16_GomhuriaOnline_1548442936

السلام عليكم و رحمة الله
تعلمت أنه لا حياء في العلم والدين ، لذلك قررت الكتابة لكم، لعلي أجد حلا لمشكلتي...
أنا سيدة متزوجة، أعيش في دولة خليجية، زوجي له ميول غريبة أثناء العلاقة الحميمة، يدخل أشياء غريبة في دبره، لكنه لا يطلب مني أشياء مخالفة للشرع لعلمه أنني متدينة، تربيت في أسرة محافظة... بعد فترة، بدأ يحكي- أثناء العلاقة – عن محارم له، يصف اجسادهم ويعبر عن إثارته خلال هذا الوصف، و الذي زاد الطين بللا، يريد مني مشاركته في خيالاته الجنسية المريضة... أخيرا تطور الأمر، فبدأ يتحدث عن رغبة تراوده للرجال، وصارحني أنه يريد أن يجرب مرة واحدة فقط. صدمني كلامه، لكني حاولت أن أحدثه بحرمه هذه الأمور، وأنها توجب اللعن، فلم يعبأ! ثم قررت أن أخيفه من الفضيحة إذا انكشف أمره، لأنه في مركز مرموق ويمكن أن يفقد سمعته وعمله... لكنه يقول أن هذه الشهوة بدأت تسيطر على تفكيره في الآونة الأخيرة، فقلت له أن الأمر الذي تظن أنها مرة واحدة للتجربة، سيصبح إدمان لا فكاك منه، وتصير تحت رحمة شريك آخر، وقد تتعرض للابتزاز، خاصة إذا أدرك احتاجك والثراء الذي تعيش فيه..
دكتورة... لو كانت إمرأة تتحكم في زوجي لعرفت كيف أنافسها، لكنها ميول شاذة تراوده و تتسلط عليه. منذ فترة أبحث عمن أسأله عن مشكلتي... علما بأني حامل وكنت اتمنى أن يتربي إبني أو إبنتي القادمة في كنف ابيهم.. لهذا أصبر عليه و أبحث عن حل          
                                                  المعذبة س.ن.م
الرد...
الأخت العزيزة... الجنس علاقة شديدة التعقيد، لها جانبها الوجداني والروحي، لذلك فما يشعر به زوجك من اضطراب هو تعبير عن احتياج نفسي أو وجداني... في الغالبية العظمى من الحالات، تكون نتيجة لتربية يشوبها القسوة أو جفاف مشاعر الأب أو غيابه، أو بعده عاطفيا عن أبنائه الذكور. وأحيانا بسبب إحساس الإبن بعدم القدرة على الحصول على إعجاب الأب ورضاه و دعمه.
من الناحية العلمية... قد يعاني الرجل أيضا من عدم الإشباع العاطفي في زواجه، لذلك فهو يتوجه للجنس الآخر لإشباع هذه الاحتياجات النفسية و العاطفية... فأنا أنصحك أن تغمريه بمشاعر الحب و الحنان التي حرم منها في طفولته، خاصة أنه يصارحك برغباته و شهواته، مما يدل على أنه بحاجة لمساعدتك قبل أن تتحول الرغبة الى فعل فتتعقد الأمور. كما أنصحك، في نفس الوقت، بإقناعه بمراجعة طبيب نفسي، لمناقشة هذه الرغبات الشاذة معه، لتعديل مفاهيمه وتوجيهه للسلوك الأمثل( السويً) للتخلص من هذه الأفكار المشوهه المريضة.
وفقك الله ،حبيبتي، لما فيه الخير والصواب، وأعانك على هذا الابتلاء...

للتواصل  [email protected]
أو الفيس بوك :  https://www.facebook.com/hmsatelqlop99/

إقرأ ايضا