الشبكة العربية

الخميس 02 أبريل 2020م - 09 شعبان 1441 هـ
الشبكة العربية

زوجي زير نساء وأريد الانتقام منه وأخشى على ابنتي

زير-النساء
السلام عليكم ورحمة الله
سيدتي .. أكتب اليك وأنا على حافة الإنهيار، أتمنى أن أجد استشارة أو حلا يريح قلبي، وإلا سأنتهي الى الجنون، أو أرتكب جريمة..
أنا متزوجة من 13 سنة وعندي طفلة عمرها 10 سنوات. زوجي رجل أعمال، ناجح في عمله وثري جدا، لذلك كنت أتصور أن الفتيات تطارده بسبب ماله ووسامته. صدقيني يا دكتورة، أنا لا أستمتع بخروج ولا نزهة ولا حتى مجوهرات يهديها لي. أعيش في فيلا كبيرة أو سميها قصر.. أحدث ديكور وأفخم موبيليات، والكل يحسدوني على حياتي ...لكني تعيسة جدا.. زوجي يخونني مع كل امرأة يقابلها. أنا لا أبالغ، وليست علاقات بريئة، أتحدث عن علاقات كاملة، تسمى حرفيا زنى!
في كل مرة أنهار وأبكي، وأطلب منه الطلاق.. لكنه يقسم انه لن يكررها مرة أخرى، وأنها نزوة عابرة، وأنني المرأة الوحيدة في حياته وقلبه.. ثم يعاود الكره مرة تلو الأخرى، حتى إنهارت ثقتي في نفسي، وشعرت أني لا أملأ عينه، كما يقولون، برغم إني إمرأة جميلة وجذابة. لا أعرف عن أي شئ يبحث عند إمرأة تعطيه جسدها من أول لقاء، تفعل ذلك معه ومع غيره... أول أمس كان يرافق السكرتيرة في سيارته ورآهم إبن خالي يخرجون معا من فندق شهير. لم أعد استطيع أن أتحمل، فقدت بهجة الحياة، وداهمتني مشاعر سلبية، أحيانا أفكر في الإنتقام منه.. أريد أن يتألم كما تسبب في معاناتي سنوات طويلة. هل تنصحيني بالإنفصال، أم كيف أتعايش مع كائن يعيش كما تعيش الحيوانات في الغابة، تسعى وراء غرائزها بدون تحكيم العقل. علما بأني لم أمنعه حقوقه الشرعية إلا من يومين بعد أن انهرت تماما نفسيا..بعد أن سمعت ما يقال عني، فالناس تنظر اليً كزوجة غافلة او مخدوعة، وهذا سبب لي جرحا عميقا..
الرد...
عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أشكرك حبيبتي على ثقتك في همسات القلوب..و أتمنى أن تجدي السكينة والراحة في الحلول التي أطرحها عليك... أعتقد أن زوجك من ذلك النوع الذي لا يستطيع أن يقاوم إمرأة، ولا يكتفي بإمرأة واحدة. يمثل زوجك نموذج لزير النساء، او الرجل متعدد العلاقات العاطفية، يمطر كل من يقابلها بكلمات الحب، ليس من النوع الذي يستقر طويلا في علاقة.. يقارن دوما حبيبته بالأخريات اللواتي إلتقى بهن..
إبنتي الغالية...ترويض ذلك النوع من الرجال ليس بالمهمة السهلة...لكن إذا كنت إمرأة تعشق التحدي، فيمكنك أن تفكري بطريقة إيجابية: لقد إختارك دون الأخريات كزوجة له ، وهذا يعني إنك إستحوذت على قلبه.. بل وإستطاع زواجكم أن يصمد أمام التحديات أكثر من ثلاثة عشر عاما...
ويفسر علم النفس حالة الرجل متعدد العلاقات النسائية، فأوضح د. سليم زرقاوي إستشاري الطب النفسي، أن " ملامح تكوين النفسي لذلك النوع من الرجال، تشير الى انهم يعانون من عدم الإشباع العاطفي" مشيرا الى أنه " قد يكون هناك جذور لهذه المشاعر في الطفولة المبكرة، كأن يكون قد فقد أمه مبكرا، وبالتالي لم يشبع من حنانها وعاطفها" ويضيف :" قد ينشأ هذا الشعور أيضا في فترة المراهقة، نتيجة الكبت العاطفي" لذلك فبشكل عام ، يعتبر عدم الإكتفاء العاطفي في سنوات العمر المبكرة سببا يقود الرجل الى البحث عما يفتقده. لذا فهو يسعى خلف الكثيرات لكي يعوض هذا النقص، حيث تكون عواطفه لا تكون موجهة نحو شخص محدد في البداية، بل الى كل أنثى يعتقد أنها تحقق له الإشباع العاطفي.
سيدتي ... إن زوجك يتمتع ببريق قد يتمثل في مركزه الإجتماعي، أو ثروته، أو ثقافته ووسامته، لذا فمعظم النساء ينجذبن له، ويتحلقن حوله كالفراشات حول الزهرة، ويقعن في أسره... فهل تدافعي عن بيتك وحياتك وزوجك ، وتساعديه على تجاوز محنته، أم تنسحبين من المعركة وتتركين والد إبنتك فريسة لكل فتاة مستهترة تعبث بحياتك؟؟؟
إبنتي الغالية...أنا أقدر معاناتك، وأفهم أزمتك، لكن لو تمكنت من إعتبار زوجك مريضا يحتاج رعايتك وإهتمامك، سيتجاوز بكل تأكيد أزمته تلك... أما إذا صممت على الإنفصال، فلن ألومك، وسأتفهم دوافعك وأدعمك في قرارك مهما كان...
 

إقرأ ايضا