الشبكة العربية

الثلاثاء 27 أكتوبر 2020م - 10 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

15 ولاية جزائرية تعلّق "عقود الزواج" بسبب "كورونا"

زواج-الجزائر

علقت ولايات جزائرية، إبرام عقود الزواج "حتى إشعار آخر"؛ للحد من التجمعات العائلية التي قد تؤدي إلى تفشي فيروس كورونا المستجد.

ومن أصل 48، أعلن ولاة 15 ولاية في البلاد، عبر بيانات رسمية، تعليق عقود الزواج. والولايات هي: العاصمة الجزائر (شمال) بومرداس، البويرة، تيبازة، البليدة (وسط)، باتنة، ميلية، جيجل، سكيكدة، بسكرة، تبسة (شرق)، وهران، غليزان، البيض، تيارت (غرب).

جاء ذلك استجابة إلى تعميم أرسلته وزارة الداخلية الجزائرية إلى ولاة تلك الولايات التي تعتبر الأكثر تسجيلاً للإصابات في الجزائر.

وأرجع التعميم أسباب التزايد "المقلق" في إصابات كورونا إلى التجمعات العائلية، سيما حفلات الزواج، التي تشهد وجود أعداد كبيرة، دون مراعاة التدابير الوقائية.

وجاء فيه: "بقصد وضع حد لهذه الظاهرة يُطلب منكم (الولاة) التوقف الفوري وبصفة مؤقتة عن إبرام عقود الزواج حتى إشعار آخر قصد الحد من تفشي الوباء".

وعادة ما تبرم عقود الزواج في الجزائر على مستوى البلدية التي يقيم فيها الزوجين.

وفي 14 يونيو الماضي، استأنفت الجزائر أنشطة تجارية واقتصادية، في إطار تخفيف تدابير احترازية فرضتها قبل أكثر من 3 أشهر، للحد من تفشي كورونا، قبل أن يعلن مجلس الوزراء الأسبوع الماضي، استمرار إغلاق الحدود البحرية والجوية والبرية.

وحتى مساء الإثنين، سجلت الجزائر إجمالا 16 ألفا و404 إصابة بكورونا، بينها 959 وفاة. 

 

إقرأ ايضا