الشبكة العربية

الجمعة 25 سبتمبر 2020م - 08 صفر 1442 هـ
الشبكة العربية

ممارسة المتعة بانتظام تؤخر انقطاع الطمث لدى النساء

tbl_articles_article_18799_6932f4f233e-dc0a-4dc4-9930-67f914d36246

كشفت دراسة، أن ممارسة المتعة بانتظام يمكن أن يساعد في تأخير انقطاع الطمث.

ويعتقد الخبراء أن ممارسة المتعة بانتظام قد تدفع الجسم إلى التفكير في أن هناك فرصة للحمل.

وراقبت الدراسة التي نشرت في مجلة Royal Society Open Science، حوالي 3 آلاف امرأة، متوسط أعمارهن يبدأ من 45 عامًا.

وأظهرت أن النساء في منتصف العمر اللائي يمارسن الجنس أسبوعيًا أقل عرضة لانقطاع الطمث خلال العقد المقبل بنسبة 28 في المائة.

أما اللاتي يمارسن الجنس مرة واحدة على الأقل في الشهر، فلديهن خطر أقل بنسبة 19 في المائة.

وقالت ميجان أرنو من جامعة "كوليدج لندن": "تشير النتائج إلى أنه إذا لم تمارس المرأة الجنس، وليس هناك فرصة للحمل، فإن الجسم "يختار "عدم الاستثمار في التبويض لأنه سيكون بلا فائدة".

وأضافت: "قد يكون هناك مفاضلة بيولوجية بين استثمار الطاقة في التبويض، وفي أمور أخرى، مثل الحفاظ على النشاط من خلال رعاية الأحفاد".

وانقطاع الطمث يحدث عندما يتوقف الجسم عن إنتاج هرمون الاستروجين ويمكن أن يسبب مجموعة واسعة من الأعراض، بما في ذلك تقلب المزاج، وضعف النوم، ألم المفاصل وقلة التركيز.

وقال البروفيسور روث مايس: "إن انقطاع الطمث هو حتمية بالنسبة للنساء وليس هناك تدخل سلوكي من شأنه أن يمنع وقف الإنجاب".

مع ذلك، اعتبر أن "هذه النتائج هي إشارة أولية إلى أن توقيت انقطاع الطمث قد يكون له علاقة باستجابة الجسم لاحتمال الحمل".
 

إقرأ ايضا