الشبكة العربية

الأحد 01 نوفمبر 2020م - 15 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

معلومات صادمة عن عمليات تصحيح الإبصار تدفع إلى المطالبة بحظرها

كيف_تتم_عملية_الليزك_للعيون

بعد 20 عامًا من انتشار عمليات تصحيح الإبصار، المعروفة باسم "الليزك"، يبدو أن النتائج لم تكن مرضية بالشكل الكافي، الأمر الذي دفع أحد الخبراء في هذا المجال إلى المطالبة بحظرها داخل الولايات المتحدة.

وقال مستشار هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية ((FDA السابق الذي صوّت للموافقة على إجراء عمليات "الليزك"، إنه يجب حظر جراحة العيون، في ظل أن بعض الأطباء يشعرون بالقلق من تقارير المرضى عن ضعف البصر بعد الجراحة.

تهدف العملية الجراحية البسيطة، والمعروفة باسم "الليزك"، إلى تصحيح الرؤية في دقائق معدودة، باستخدام الليزر.

ومنذ الموافقة عليها من قبل إدارة الغذاء والدواء منذ أكثر من 20 عامًا، خضع ما يقدر بنحو 20 مليون شخص في الولايات المتحدة للعملية.

غير أن موريس واكسلر، أحد الخبراء الذين تمت استشارتهم على إجراء عملية "الليزك"، ومستشار هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية أعرب عن تراجعه عن القيام بمثل هذه الجراحات بعد، بسبب الآثار الصحية المحتملة على المدى الطويل.

وقال واكسلر لشبكة "سي بي إس نيوز": "لقد تجاهلنا بشكل أساسي البيانات المتعلقة بتشوهات الرؤية التي استمرت لسنوات" ، واصفًا تصويته بأنه خطأ: "لقد قمت بإعادة فحص الوثائق ... وقلت هذا ليس جيدًا".

وفي السنوات الأخيرة، قام واكسلر بتحليل البيانات بشكل مستقل ولاحظ معدل تعقيد في الرؤية يصل إلى 30 بالمائة، وقد تقدم بطلب لاستدعاء "الليزك".

لكن هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية رفضت هذا الاقتراح لأنها "لم تعثر على أي مخاوف جديدة تتعلق بالسلامة مرتبطة بأجهزة الليزك".
وأضاف: "لا يوجد شيء خاطئ في عين الشخص الذي يذهب لإجراء الليزك"، متابعًا: "لديهم عيون صحية. يمكنهم الذهاب والحصول على زوج من النظارات".

وفقًا لـ "مايو كلينك" - مجموعة طبية وبحثية لا تهدف إلى الربح، مقرها الرئيسي في روتشيستر بولاية مينيسوتا الأمريكية - تشمل الآثار الجانبية الشائعة لجراحة العيون بالليزر العيون الجافة واضطرابات الرؤية المؤقتة، حيث نادرًا ما يتأثر بعض المرضى بالتصحيحات الزائدة أو الزائدة عن الحد، والبؤس الاستجماتيزم وحتى فقدان البصر المحتمل.

وتم إجراء "الليزك" لأول مرة في الولايات المتحدة في عام 1991، وجاءت موافقة إدارة الأغذية والعقاقير في عام 1996، كما تقول شبكة "Eye Doctor "، التي يقودها أخصائيو العيون.

وفي حين أن أكثر من 95 في المائة من المرضى يقولون إنهم راضون عن نتائج الإجراء - الذي يكلف عادةً ما متوسطة 2200 دولار لكل عين - إلا أن آخرين قالوا أنهم يعانون من مضاعفات مؤلمة ومزعجة.

وقال الدكتور جون فوكيتش ، رئيس اللجنة السريرية لجراحة الانكسار في الجمعية الأمريكية لجراحة الساد وجراحة الانكسار، سابقًا لمجلة ""PEOPLE: "بالنسبة للمرضى الذين يعانون من الألم، فهذا يتطلب علاجًا واهتمامًا" . "لكن خطر الألم المزمن منخفض للغاية".

ولتجنب المضاعفات، توصي هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية بالتحدث إلى طبيبك حول ما إذا كانت "الليزك" مناسبة لك وتقييم المخاطر المحتملة. يجب على أي شخص يفكر في "الليزك" أن يطلب من الطبيب فحص عيونه للظروف القرنية التي يمكن أن تؤدي إلى مشاكل بعد العملية.
 

إقرأ ايضا