الشبكة العربية

الأحد 31 مايو 2020م - 08 شوال 1441 هـ
الشبكة العربية

مصر: صينيات يعملن في "المساج الجنسي" يثرن مخاوف من الإصابة بـ "كورونا"

112018101343165956645970
على الرغم من أن مصر بعيدة عن مصدر الإصابة بفيروس كورونا، إلا أن الصينين المتواجدين في البلاد يشكلون مصدر خوف، إذ يتم التعامل معهم بحذر خوفًا من الإصابة، أو هكذا يعتقد البعض.

وألقت الشرطة المصرية القبض على 9 فتيات من الصين أثناء ممارسة الرذيلة داخل نادي صحي بمدينة نصر، شرقي القاهرة.

ونقلت صحيفة "الوطن" عن مصادر مطلعة على التحقيق، أن المتهمات يخضعن للتحقيق من قبل النيابة العامة مرتديات الكمامات (الأقنعة الواقية الموصى بها لتجنب الإصابة بعدوى فيروس كورونا).

وأضافت، أن المتهمات تم ضبطهن داخل ناديين صحيين في مدينة نصر، ويقومن بعمل مساج جنسي للشخص مقابل 1500 جنيه.

وأشارت إلى أن النيابة وجهت لهم عدة اتهامات من بينها ممارسة الرذيلة والتحريض على الفسق والفجور.

وخلال جملة شنتها الشرطة المصرية، جرى ضبط مركزين للمساج، بداخلهما 9 فتيات آسيويات بتهمة ممارسة أعمال منافية للآداب العامة، وإنشاء مجموعة نوادي صحية بدون ترخيص، والإقامة داخل البلاد بطريقة غير مشروعة، والترويج والإعلان عن أعمال الجنس والدعارة بمقابل مادي، عبر شبكات الإنترنت، واستخدام زيوت وأدوات مجهولة المصدر.

ومؤخرًا، وصلت طائرة مصرية من مدينة "ووهان" الصينية، إلى مطار العلمين الدولي غربي مصر، وعلى متنها أكثر من 300 شخص من المصريين العائدين بعد إجلاءهم من المدينة، بعد انتشار فيروس "كورونا" القاتل.

وقال محمد منار، وزير الطيران المدني المصري، إن السلطات الصينية لم تسمح لمصريين اثنين بالسفر على متن الطائرة؛ بسبب الاشتباه في إصابتهما بالفيروس.

وأضاف أن الراكبين الاثنين كانت حرارتهما مرتفعة، ولم يتم التأكد من طبيعة إصابتهما بعد، وفضّلت السلطات الصينية عدم سفرهما.

ووصل المصريون العائدون من الصين، ومعظمهم من الباحثين بالجامعات الصينية، وأسرهم، إلى مطار العلمين، ونُقلوا إلى الحجر الصحي المجهز لاستضافتهم لمدة 14 يومًا بمدينة مطروح، حيث تم تجهيز مستشفى النجيلة للتعامل مع أي حالات يُشتبه في إصابتها، خلال فترة الحجر الصحي.

وقال لياو لي تشيانج، سفير الصين بالقاهرة، خلال مؤتمر صحفي، إنه لا توجد إصابات بفيروس كورونا بين الصينيين المقيمين بمصر.
 

إقرأ ايضا