الشبكة العربية

الخميس 22 أكتوبر 2020م - 05 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

مزحة بين مراهقين وراء أكبر اختراق لـ "تويتر"

twitter-3

كشف تقرير، أن تعرض حسابات رسمية على موقع تويتر تابعة لعدد من الشخصيات البارزة في الولايات المتحدة، من أمثال بيل جيتس وباراك أوباما وجو بايدن وإيلون ماسك وجيف بيزوس، وكبريات الشركات الأمريكية مثل آبل وأوبر، جاء في إطار مزحة بين ثلاثة قراصنة.

وبدأ أكبر هجوم في تاريخ منصة وسائل التواصل الاجتماعي بمستخدم يدعى "كيرك"، والذي تفاخر لمراهقين آخرين بأنه عمل على "تويتر" ويمكنه الوصول حتى إلى أكثر الحسابات شهرة، وفقًا لصحيفة "نيويورك تايمز".

وعاش أحد المراهقين في الولايات المتحدة واستخدم اسم الإنترنت "لول"، والآخر، الذي عاش في المملكة المتحدة، استخدم الاسم عبر الإنترنت "قلق للغاية أكثر من أي وقت مضى".

ونفى المراهق المقيم في المملكة المتحدة العمل مع "كيرك" لاختراق حسابات تخص جو بايدن وبيل جيتس وآخرين. 

ونشر "الهاكرز" رسائل على الحسابات تدعو متابعيها لإرسال مبالغ بعملة "بيتكوين" الرقمية مع وعد بمضاعفتها.

وتبيّن سجلات العملات الرقمية المتاحة علانية، أن المتسللين حصلوا على ما قيمته أكثر 100 ألف دولار من العملة الرقمية.


وقال "تويتر": "بناء على ما نعرفه الآن ، نعتقد أن ما يقرب من 130 حسابًا استهدفهم المهاجمون بطريقة أو بأخرى كجزء من الحادث". 

وأضاف: "بالنسبة لمجموعة فرعية صغيرة من هذه الحسابات، تمكن المهاجمون من السيطرة على الحسابات ثم إرسال تغريدات من تلك الحسابات".

ولا تزال السلطات تحاول معرفة الهويات الحقيقية وراء أسماء قراصنة "تويتر".

 

إقرأ ايضا