الشبكة العربية

الأربعاء 05 أغسطس 2020م - 15 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

"فايزر" تبدأ مرحلة التجارب السريرية الأخيرة على لقاح كورونا

2020-07-01T000000Z_316206534_RC2CKH9VBMLT_RTRMADP_3_HEALTH-CORONAVIRUS-BIONTECH-PFIZER

أعلنت شركة فايزر العملاقة للأدوية، وشريكتها الألمانية بيونتيك، حصولهما على الموافقات الخاصة ببدء تجربة متقدمة للقاحهما التجريبي المضاد لفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

وقالت الشركتان، إن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA)، وافقت على خطتها لتجربة المرحلة الثالثة التجارب السريرية للقاح في الولايات المتحدة.

وقال مؤسس بيونتيك، أوجور شاهين، في بيان، "اليوم، نبدأ دراستنا العالمية المتأخرة، والتي ستشمل ما يصل إلى 30 ألف مشارك".

ونقلت شبكة (CNN) عن متحدث باسم الشركة، إنه "سيتم فحص المشاركين والجرعات في الأيام القليلة المقبلة".

وفي وقت سابق الاثنين، بدأت شركة مودرنا الأمريكية، أولى تجارب المرحلة الثالثة من التجارب السريرية الخاصة بلقاحها المضاد لفيروس كورونا في الولايات المتحدة، ويختلف لقاح فايزر قليلا، عن لقاح مودرنا، لكنه يستخدم أيضًا نهجًا تجريبيًا يستخدم المواد الوراثية لتحفيز الاستجابة المناعية ضد جزء رئيسي من فيروس كورونا.

وتبحث دراسة المرحلة الأخيرة من التجارب السريرية للقاح كورونا، مزيج من السلامة والفعالية، بالإضافة إلى تحديد الجرعات المثلى للقاح.

وكانت وزارتا الصحة والخدمات الإنسانية، والدفاع الأمريكيتان أعلنتا في الأسبوع الماضي عن اتفاق مع شركة فايزر من أجل "إنتاج واسع النطاق وتسليم 100 مليون جرعة من لقاح كورونا في الولايات المتحدة بعد نجاح تصنيع اللقاح والموافقة عليه".

كما تم التوصل إلى اتفاق بالحصول على 500 مليون جرعة إضافية من اللقاح من خلال الصفقة التي تبلغ قيمتها 1.95 مليون دولار.

ووفق البيانات الأولية الخاصة بنتائج التجارب السريرية السابقة، والتي نشرتن في وقت سابق هذا الشهر، الخاصة بلقاح فايزر وبيونتيك، قالت إن اللقاح أنتج أجسامًا مضادة، واستجابات مناعية، وقالت الشركة إنها قد تبدأ تجربة المرحلة الثالثة للقاح في أواخر يوليو إذا تلقت موافقة الجهات التنظيمية.

وبنهاية المرحلة الأخيرة من التجارب السريرية، والتي تم الموافقة على إجرائها، فإنه من المتوقع أن تكون دراسة المرحلة 2/3 نشطة في حوالي 120 موقعًا للتحقيق السريري حول العالم، بما في ذلك 39 ولاية في جميع أنحاء الولايات المتحدة، بالإضافة إلى الأرجنتين والبرازيل وألمانيا.

 

إقرأ ايضا