الشبكة العربية

الثلاثاء 02 يونيو 2020م - 10 شوال 1441 هـ
الشبكة العربية

علماء يفجرون مفاجأة عن أصل "كورونا": سوق ووهان بريء.. هذا هو السبب

23


مع استمرار البحث عن أصل (كوفيد – 19)، كشف علماء الأحياء عن أدلة تشير إلى أن الفيروس "تم تكييفه مسبقًا للانتقال بين البشر".


كان ذلك خلاصة بحث أجراه علماء الأحياء يوجيا ألينا تشان وبنيامين ديفرمان من معهد برود، التابع لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وجامعة هارفارد إلى جانب شينج هي زان من جامعة كولومبيا البريطانية.

وقارن الباحثون العينات الوراثية من مرضى (كوفيد – 19) مع عيرهم من المصابين بفيروس سارس 2002-2004، والذي انتقل أيضًا من الخفافيش إلى البشر.

وقالوا إنهم فوجئوا عندما وجدوا أن الفيروس التاجي الجديد "يشبه (SARSCoV) في المرحلة المتأخرة من وباء عام 2003".

لكن هذا التشابه أثار شكوكهم، حيث أنه بينما تطور السارس - CoV أثناء انتشاره في جميع أنحاء العالم، وصل الفيروس الجديد في شكل "شديد العدوى" وبدا "متكيفًا مسبقًا مع الانتقال للبشر"، وفق ما نقلت صحيفة "ميل أون صنداي".


وكتب الباحثون: (كوفيد- 19) ظهر "بدون نظير في أواخر عام 2019"، مشيرين إلى أنه "كان هناك إدخال واحد لشكل الفيروس الذي يتكيف معه الإنسان".

واستنتج العلماء من ذلك أن "البيانات الجينية المتاحة للجمهور لا تشير إلى انتقال الفيروس عبر السوق". وأضافوا أنه "ينبغي النظر في إمكانية تكيف السلائف غير المعدلة وراثيًا مع البشر أثناء دراستهم في المختبر".

كما فحص العلماء جينيًا، أربع عينات تحتوي على الفيروس من سوق الحيوانات إلى العينات المأخوذة من مريض في ووهان في ديسمبر.

ووجدوا أن الاثنين كانا متطابقين بنسبة "99.9 في المائة" ، وأشارا إلى أن نظرية "سارس - CoV - 2 قد تم استيرادها إلى السوق من قبل البشر".

لكن الافتراض القائل بأن الفيروس التاجي الجدديد ربما يكون قد نشأ في معمل طعن في صحته العلماء.

وقال الدكتور أنتوني فوشي، الطبيب الذي يقود استجابة الولايات المتحدة للفيروس التاجي، إنه "يميل بقوة شديدة نحو فكرة" أن "هذا الفيروس لا يمكن التلاعب به بشكل مصطنع أو متعمد."

لكن مع ذلك، أثارت الدول في جميع أنحاء العالم غضب بكين بالدعوة إلى إجراء تحقيق مستقل في أصل الفيروس.

وتعرضت الحكومة الصينية لانتقادات بسبب إغلاق السوق البرية بعد يوم واحد فقط من إخطار منظمة الصحة العالمية، ما أعاق الجهود لجمع عينات حيوية لمشاركتها مع المجتمع الطبي الدولي.

وأصبح البحث عن مصدر الفيروس أكثر تعقيدًا منذ أن تدهورت العلاقات الأمريكية الصينية بعد ادعاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن الفيروس نشأ في مختبر.

وقال ترامب مرارًا وسائل الإعلام إن لديه "أدلة" على أن الفيروس مصدره معهد ووهان للفيروسات. لكن الصين ردت على هذه المزاعم بـ "نظرية المؤامرة" الخاصة بها التي تؤكد أن الجنود الأمريكيين ربما كانوا مسؤولين عن تفشي المرض.

وقا المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان في 12 مارس، إنه "قد يكون الجيش الأمريكي هو الذي جلب الوباء إلى ووهان" ، مما أدى إلى مواجهة دبلوماسية مع واشنطن استمرت لشهور.

كما نفت الحكومة الصينية أي ارتباط بين الفيروس وأي من مختبراتها، قائلة: "تم عزل الفيروس بنجاح من عينات بيئية إيجابية، مما يشير إلى أن الفيروس نشأ من حيوانات برية تم بيعها في سوق المأكولات البحرية بجنوب الصين".

وقتل الفيروس الآن أكثر من 312 ألف شخص حول العالم. وأصيب 4.7 مليون شخص بالمرض فى ست قارات بعد ظهوره فى ووهان بالصين فى نهاية العام الماضى.

 

إقرأ ايضا