الشبكة العربية

الأحد 23 فبراير 2020م - 29 جمادى الثانية 1441 هـ
الشبكة العربية

صور| موتى في الشوارع ومرضى يقفون في طوابير يومين.. هنا مدينة "ووهان" الصينية

24117018-7951059-image-a-14_1580457097296


شوهدت جثة لأحد الأشخاص في أحد شوارع مدينة "ووهان" الصينية، معقل فيروس كورونا، التي يقطنها 11 مليون نسمة، والتي تفرض السلطات الصينية إجراءات مشددة على الدخول والخروج منها.

ويخشى أن يكون الفيروس قد تسبب في وفاة الرجل الذي لم يتم الكشف عن هويته، ليرتفع عدد القتلى في الصين اليوم إلى 213 بعد أن أعلنت منظمة الصحة العالمية عن حالة طوارئ عالمية.


وحضر رجال الشرطة والمسعفون إلى حيث تواجدت جثة الرجل خارج متجر للأثاث في المدينة. وقام أفراد الطاقم الطبي الذين يرتدون ملابس زرقاء بتغطية جسمه ببطانية زرقاء، قبل حمل جثته، وفق صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وقالت امرأة تقف بالقرب من الرجل، إنها تعتقد أنه توفي متأثرًا بمرض ناجم عن الفيروس. وتابعت: "إنه لأمر فظيع. في هذه الأيام مات الكثير من الناس".

ولم تقدم الشرطة ومسؤولو الصحة المحليون تفاصيل عن حالته.   

ووضع المتوفى في الشارع بالقرب من مستشفى "ووهان"، وهو أحد المراكز الطبية الرئيسية لعلاج المصابين بأعراض الفيروس. 

 


وطلبت الشرطة بحدة من جل يدخن بالقرب من مكان الحادث، إطفاء سيجارته وارتداء قناع الوجه. 

وشاهد مراسلون في "ووهان" طوابير طويلة داخل المستشفيات، حيث قال بعض المرضى إنهم يقفون منذ يومين لرؤية الطبيب. وأحضر العديد من الكراسي للانتظار.


"ووهان" مركز اندلاع فيروس كورونا الجديد، الذي يعتقد أنه انتقل من الحيوانات البرية في سوق المدينة إلى البشر. وأصاب الفيروس، الذي ظهر في أواخر العام الماضي، الآلاف في الصين، وتسبب في وفاة 159 شخصًا على الأقل في "ووهان" وحدها. 

وفرضت السلطات، حصارًا غير مسبوق على مدينة "ووهان"، حيث أغلقت الطرقات خارج المدينة وحظرت الرحلات الجوية ، في محاولة لوقف انتشار الفيروس.

 

إقرأ ايضا