الشبكة العربية

الثلاثاء 14 يوليه 2020م - 23 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

رغم تحذيرات الصحة العالمية.. مصر تستخدم هيدروكسي كلوروكين لعلاج كورونا

هيدروكسي كلوروكين لعلاج كورونا
بالرغم من تعليمات منظمة الصحة العالمية بالتوقف عن استخدامه في كل دول العالم، قالت السلطات الصحية المصرية إنها مستمرة في استخدام عقار يستخدم لعلاج المصابين بالملاريا، ضمن بروتوكول علاج المصابين بفيروس كورونا المستجد.
وأكد حسام حسني رئيس اللجنة العلمية لمكافحة كورونا بوزارة الصحة المصرية، أن الوزارة قررت الإبقاء على بروتوكول علاج المصابين بالمرض بدواء هيدروكسي كلوروكين .
وأضاف حسني أن نتائج هيدروكسي كلوروكين ، مبشرة، وذلك حال استخدامه مبكرا في الحالات البسيطة والمتوسطة.
وتابع :"نخالف تعليمات منظمة الصحة العالمية ونستخدم هذا الدواء لأن فعاليته عالية في علاج الحالات البسيطة والمتوسطة..  لم نسر خلف الدول التي أزالت هذا الدواء من بروتوكول العلاج ".
يأتي هذا في الوقت الذي أعلنت فيه منظمة الصحة العالمية الاثنين الماضي، أنها علقت استخدام هيدروكسي كلوروكين في اختباراتها لعلاج فيروس كورونا حتى إشعار آخر بسبب "بوادر قلق" من تسببه في مشاكل في القلب، محذرة من اعتماد هذا العقار في التعامل مع المصابين بالوباء.
وكانت عدة دول قد أوقفت استعمار العلاج من بينها فرنسا، وذلك ضمن بروتوكولات علاج الفيروس، إلا أن حسني توقع، في تصريحات متلفزة، أن تعود دول العالم لاستخدام هيدروكسي كلوروكين مجددا في استخدامه.
وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد أقر بتعاطي العقار المضاد للملاريا للوقاية من الفيروس، واصفاً إياه بـ " الدواء المعجزة"، قبل أن يعود ويعلن توقفه عن تعاطيه.
يذكر أن الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أعلن اليوم الأحد أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا ، ارتفع ليصبح 6810 حالة ، من ضمنهم الـ 6037 متعافيًا.
وأضاف مجاهد  أنه تم تسجيل 1536 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.
وأوضح أن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل والحجر الصحي تخضع للرعاية الطبية، منوها أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الأحد، هو 24985 حالة من ضمنهم 6037 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و 959 حالة وفاة.
 

إقرأ ايضا