الشبكة العربية

الأربعاء 25 نوفمبر 2020م - 10 ربيع الثاني 1442 هـ
الشبكة العربية

دراسة: الأسبرين يقلل من خطر الوفاة بفيروس كورونا

_9600_s3

توصلت دراسة حديثة إلى أن تناول الأسبرين يمكن أن يقلل من خطر إصابة مرضى فيروس كورونا وتعرضهم للوفاة.

ووجد الباحثون، أن تناول حبة يومية منخفضة الجرعة يمكن أن يقلل من احتمالية الدخول إلى وحدة العناية المركزة أو وضعها على جهاز التنفس الصناعي بنسبة تزيد عن 40 بالمائة.

بالإضافة إلى ذلك، قلل الأسبرين من خطر الوفاة من العدوى بمقدار النصف تقريبًا، كما أظهرت الدراسة التي نشرتها مجلة (Anesthesia and Analgesia).

ويقول الباحثون، إن النتائج توفر "تفاؤلًا حذرًا" بشأن فعالية هذا الدواء السهل الذي يمكن الوصول إليه للمساعدة في منع المضاعفات الشديدة. 

وقال قائد الدراسة الدكتور جوناثان تشاو، الأستاذ المساعد في علم التخدير بكلية الطب بجامعة ميريلاند (UMSOM): "هذه نتيجة حاسمة تحتاج إلى تأكيد من خلال تجربة سريرية عشوائية". 

وأضاف: "إذا تم تأكيد النتائج التي توصلنا إليها، فستجعل الأسبرين أول دواء متاح على نطاق واسع بدون وصفة طبية لتقليل الوفيات بين مرضى كوفيد – 19".

ونظر الباحثون في السجلات الطبية لـ 412 مريضًا بكوفيد – 19 تم علاجهم في المركز الطبي بجامعة ميريلاند في بالتيمور وثلاثة مستشفيات أخرى على طول الساحل الشرقي.

وكان حوالي ربعهم يتناولون جرعة يومية منخفضة من الأسبرين قبل أو بعد دخولهم مباشرة لإدارة أمراض القلب والأوعية الدموية، وفق صحيفة "ديلي ميل". 

وقام الباحثون بالتحكم في عدة عوامل؛ مثل العمر والجنس والعرق ومؤشر كتلة الجسم والظروف الأساسية مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري.

وبالنسبة للذين استخدموا الأسبرين يوميًا، تراجع لديهم خطر دخول وحدة العناية المركزة بنسبة 43 بالمائة، وخطر التعرض لجهاز التنفس الصناعي بنسبة 44 بالمائة.

كما أظهرت النتائج، أن الأهم هو أن الأسبرين قلل من خطر الوفاة في المستشفى بنسبة 47 في المائة مقارنة بمن لم يتناولوا الأسبرين. 

ولم يكن هناك فرق بين المرضى في مجموعة الأسبرين والمجموعة غير الطموحة فيما يتعلق بما يسمى الأحداث الضائرة مثل النزيف الشديد.

ويزيد فيروس كورونا من خطر الإصابة بجلطات دموية خطيرة - ومميتة في كثير من الأحيان - يمكن أن تتكون في القلب والرئتين والأوعية الدموية.

ومع ذلك، فإن استخدام الأسبرين يتداخل مع كيفية تجلط الدم، وهو ما يعتقد الفريق، أنه سبب وجود العديد من الفوائد للأدوية لمن يعانون من فيروس كورونا. 

وقال المؤلف المشارك الدكتور مايكل مازيفي، الأستاذ المشارك في علم التخدير في كلية الطب (UMSOM): "نعتقد أن تأثيرات ترقق الدم للأسبرين توفر فوائد لمرضى كوفيد – 19 من خلال منع تكون الجلطة الدقيقة". 

وقد يرغب المرضى الذين تم تشخيص إصابتهم بـ كوفيد – 19 في التفكير في تناول الأسبرين يوميًا طالما أنهم يستشيرون طبيبهم أولاً.  

وقال الباحثون، إنه على الرغم من أن الأسبرين لا يُقصد استخدامه كوسيلة وقائية ضد فيروس كورونا، إلا أنه يمكن أن يساعد المرضى المعرضين لخطر الإصابة بمضاعفات. 

وقال الدكتور إي ألبرت ريس، عميد كلية الطب (USOM): "تضيف هذه الدراسة إلى العمل الهائل الذي يقوم به باحثونا في كلية الطب للمساعدة في إيجاد علاجات جديدة ضد كوفيد – 19 وإنقاذ حياة المرضى".  

وفي حين أن هناك حاجة لدراسات تأكيدية لإثبات أن استخدام الأسبرين يؤدي إلى نتائج أفضل لدى مرضى كوفيد – 19، فإن الأدلة حتى الآن تشير إلى أن المرضى قد يرغبون في مناقشة طبيبهم ما إذا كان من الآمن لهم تناول الأسبرين لإدارة منع المضاعفات الخطيرة المحتملة. 

 

إقرأ ايضا