الشبكة العربية

الخميس 02 أبريل 2020م - 09 شعبان 1441 هـ
الشبكة العربية

بعد "كورونا".. فيروس قاتل جديد يهدد إفريقيا

33

في الوقت الذي تسود فيه حالة من الرعب في العالم خوفًا من انتشار فيروس كورونا الذي أدى إلى وفاة وإصابة المئات حتى الآن في الصين،  توفي 41 شخصا في نيجيريا، في غضون شهر، فضلا عن إصابة 258 آخرين جراء "حمى لاسا" التي انتشرت مؤخرًا في البلاد.

وتنتقل "لاسا" إلى البشر من خلال ملامسة براز الفئران. وتقول مصادر طبية إن "سبب انتشار العدوى هو استهلاك الفئران من قبل البشر ونقص النظافة في بعض أنحاء البلاد".


وأضاف المسؤول في وزارة الصحة النيجيرية، إبراهيم كانا لوكالة "الأناضول": " تنتقل حمى لاسا إلى البشر عندما ملامسة الفئران طعام الناس وأدواتهم، ويمكن انتقالها أيضًا عن طريق الدم والسائل الأنفي واللعاب والاتصال الجنسي".
وأشار إلى أن الحكومة أطلقت حملات نظافة في مناطق مختلفة في البلاد للوقاية منها وأن وزارة الصحة شكلت فريقا خاصا تقدم للمتصلين معلومات حول مكافحة المرض.

وفقًا لمعطيات المركز النيجيري لمكافحة الأمراض، توفي 171 شخصًا في عام 2018 ، و167 خلال العام الماضي، بسبب حمى "لاسا".


وتطالب السلطات النيجيرية المواطنين بتوخي الحذر بشأن النظافة وعدم ملامسة الفئران والقوارض الأخرى لتفادي الإصابة بهذا المرض.

والحمى المميتة لا تظهر أعراض لها في 80 في المائة من حالات الإصابة، وهي تنتمي إلى نفس عائلة "إيبولا".

وانتشرت عبر 19 دولة من دول غرب أفريقيا هناك 258 حالة إصابة مؤكدة، معظمهم تتراوح أعمارهم بين 11 و 40 سنة.


وقال المعهد الصحي بنيجيريا، إنه يعمل على إقامة مركز علاج في كل ولاية بنيجيريا، مع دعم المراكز القائمة.

وتعود تسمية حمى "لاسا" وهي حمى نزفية فيروسية إلى كونها ظهرت في البداية في بلدة تحمل اسم "لاسا"، وتقع شمالي نيجيريا.

لكن هناك حالات إصابة في العديد من الدول الأفريقية، وأبرزها تسع حالات في بنين، وأيضًا في ليبيريا وتوجو وسيراليون التي دمرتها "الإيبولا" في عام 2014، حيث قتل الآلاف.

و"حمى لاسا" هي مرض معد يأتي نتيجة ملامسة براز الفئران، وينتقل بين البشر، ويتسبب في حمى نازفة تؤدي إلى الموت.

وتبلغ فترة الحضانة للحمى القاتلة 21 يومًا، ويمكن أيضًا أن تنتقل عن طريق سوائل الجسم.

في حين أن معظم الحالات لا تظهر عليها أعراض، فإن بعضها يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالحمى والتعب الجسدي والغثيان والقيء والإسهال والصداع وآلام البطن أو التهاب الحلق.
 

إقرأ ايضا