الشبكة العربية

الإثنين 28 سبتمبر 2020م - 11 صفر 1442 هـ
الشبكة العربية

انشغل العالم بكورونا.. وباء يقتل 1.5 مليون سنويا

وباء
بسبب انشغال العالم بمواجهة فيروس كورونا المستجد، الذي تحوّل إلى وباء عالمي، غفل العالم عن أوبئة أخرى فتاكة وقاتلة ضحاياها بالملايين سنويا.
ويعتبر مرض السل، أكبر مرض قاتل من الأمراض المعدية في جميع أنحاء العالم، ويودي بحياة 1.5 مليون شخص كل عام.
ومع انتشار جائحة فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم، واستهلاك الموارد الصحية العالمية، فإن هذه الأمراض الخطيرة تعود للظهور بقوة.
وبحسب القبس الكويتية يقول الدكتور بيدرو آل ألونسو، مدير البرنامج العالمي لمكافحة الملاريا التابع لمنظمة الصحة العالمية، إن فيروس كورونا يخاطر بعرقلة جميع جهودنا وإعادتنا إلى ما كنا عليه قبل 20 عاما.
وأضاف أنه لا يقتصر الأمر على أن فيروس كورونا قد حول الانتباه العالمي عن السل وفيروس نقص المناعة البشرية والملاريا، بل لقد أدت عمليات الإغلاق، خاصة عبر أجزاء من أفريقيا وآسيا وأميركا اللاتينية، إلى زيادة الحواجز التي لا يمكن التغلب عليها على المرضى الذين يجب عليهم السفر للحصول على التشخيص أو الأدوية.
وتابع قائلا:  أدى الخوف من الفيروس التاجي وإغلاق العيادات إلى إبعاد العديد من المرضى الذين يعانون من فيروس نقص المناعة البشرية والسل والملاريا، في حين أن القيود المفروضة على السفر جوا وبحرا قد قلصت بشدة من عمليات توصيل الأدوية إلى المناطق الأكثر إصابة بالوباء.
يأتي هذا في الوقت الذي ذكرت فيه الأمم المتحدة أن حوالي 80 بالمئة من برامج السل وفيروس نقص المناعة البشرية والملاريا في جميع أنحاء العالم أبلغت عن حدوث خلل في الخدمات.
 كما أبلغ واحد من كل أربعة أشخاص مصابين بفيروس نقص المناعة البشرية عن وقوع مشاكل في الحصول على الأدوية، وقد تؤدي حالات التوقف أو التأخير في العلاج إلى مقاومة هذه الأمراض للأدوية.
 

إقرأ ايضا