الشبكة العربية

الجمعة 30 أكتوبر 2020م - 13 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

الصحة العالمية تكشف مفاجأة عن الخفافيش في الصين

الخفافيش
في تطور جديد حول نشاة وانتشار فيروس كورونا المستجد قالت منظمة الصحة العالمية اليوم إن جميع الأدلة المتوفرة تشير إلى أن فيروس كورونا نشأ في خفافيش في الصين في أواخر العام الماضي ولم يتم تخليقه داخل المعامل.
وأضافت فضيلة الشايب المتحدثة باسم منظمة الصحة العالمية في تصريحات صحفية أن جميع الأدلة المتوفرة تشير إلى أن  للفيروس أصلا حيوانيا وأنه ليس فيروس تم تخليقه أو إنشاؤه في معمل أو مكان آخر، منوهة أنه من المرجح أن الفيروس من أصل حيواني.
وتابعت: من غير الواضح كيف انتقل الفيروس عبر السلالات إلى البشر ، مضيفة أنه من المؤكد أنه كان هناك مستضيف حيواني وسيط انتقل منه إلى البشر.
يأتي هذا بعد  تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترمب في الأسبوع الماضي، والتي أكد فيها أن إدارته تحاول تحديد ما إذا كان الفيروس خرج من معمل في مدينة ووهان بوسط الصين.
يذكر أن عددا من العلماء اكتشفوا ستة أنواع جديدة من الفيروسات التاجية في الخفافيش، وهي نفس مجموعة الفيروسات التي تسببت في تفشي مرض فيروس كورونا المستجد.
وكان العلماء قد أجروا البحث على 759 عينة أٌخذت من 460 خفاشًا من 11 نوعًا مختلفًا على الأقل تم العثور عليها في ميانمار.
كما تم العثور على الفيروسات الجديدة في ثلاثة أنواع مختلفة: هي خفاش مضرب البيت الأصفر الآسيوي الكبير، وخفاش ذو الذيل الخالي من التجاعيد، وخفاش هورسفيلد (الخفاش ذو الأنف الورقي.
وبحسب ما تم نشره فإنه لا يبدو أن الفيروسات الجديدة ضارة بالبشر، على الرغم من أنها جزء من عائلة واحدة من فيروس كورونا.
 

إقرأ ايضا