الشبكة العربية

الخميس 22 أكتوبر 2020م - 05 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

الجيش الأمريكي أم الخبير الإسرئيلي: قريبا لقاح فعال ضد كورونا

لقاح كوورنا
تتسارع وتيرة الكشف عن لقاح فعال ضد فيروس كورونا المستجد، الذي تحوّل إلى وباء عالمي.
علماء في الجيش الأميركي طوروا لقاحا ضد فيروس كورونا، والذي تم اختياره الآن لتجربته على البشر.
وكان مختبر الجيش الأميركي في معهد والتر ريد للأبحاث، قد أعلن أن لقاحا كان يعمل على تطويره جرى اختياره لينتقل إلى مرحلة التجارب السريرية.
وقال المعهد في بيان إنه تم حصر عدد اللقاحات المرشحة من أكثر من 24 نموذجا أوليا، كي يتم تحديد اللقاحات التي أثارت استجابة واعدة للأجسام المضادة، بحسب موقع الحرة .
وأضاف البيان أن المرشح الرئيسي هو سبايك فريتين نانوبارتكل (SpFN)، وأن التجارب البشرية عليه ستبدأ في وقت لاحق من هذا العام.
وبحسب ما ذكره موقع ناشيونال إنترست فإن التجارب السريرية ستبدأ قريبا وقد يكون ذلك في الشهر الجاري.
يأتي هذا في الوقت، الذي كشف فيه عالم إسرائيلي عن دواء يشفي مرضى كورونا في أيام قليلة.
ويجري البروفيسور إلي شوارتز، مدير مركز طب السفر والأمراض الاستوائية في مركز شيبا الطبي، تجارب على عقار مضاد للطفيليات شائع الاستخدام في دول العالم الثالث.
وأضاف أن العقار قد يساعد على تقليص مدة العدوى لدى من يصابون بفيروس كورونا ما يسمح لهم بالعودة إلى نشاطاتهم اليومية في غضون أيام قليلة فقط.
وذكرت صحيفة جيروزاليم بوست، أن شوارتز أطلق في الآونة الأخيرة تجربة سريرية على عقار إيفرماكتين المستخدم ضد الطفيليات والذي تبين أنه يحارب الفيروسات.
وتبع: إن الجميع كان يتحدث بعد انتشار الفيروس عن العقار المضاد للملاريا، في إشارة إلى هيدروكسي كلوروكوين الذي تم ربطه لاحقا بزيادة في خطر الوفاة لدى المصابين بكورونا.
وأشار إلى أنه قرر البحث بشكل أوسع عن أدوية أخرى، ونظرنا في عدد قليل من العقاقير  التي قد يكون لها نشاط مضاد للفيروسات، حيث وقع الاختيار على إيفرماكتين.
كما أفادت الصحيفة أن العقار يخضع لتجارب الآن على أشخاص يعانون من حالات خفيفة إلى معتدلة لمرض كورونا، لمعرفة إن كان تناوله يؤدي إلى تقليص فترة تكاثر الفيروس داخل الجسم المضيف وإطلاقه في البيئة.
 

إقرأ ايضا