الشبكة العربية

الإثنين 28 سبتمبر 2020م - 11 صفر 1442 هـ
الشبكة العربية

استئصال رحم من بطن شاب كويتي بـ "خصية واحدة"

20200130162258248

نجح فريق طبي كويتي في استئصال رحم من رجل، في حالة طبية نادرة تصيب واحدًا من كل 40 مليون شخص.

وقال الدكتور علي الرشيد، عضو الفريق الطبي الذي أجرى العملية، إن تم استئصال رحم من شاب كويتي كامل النمو عن طريق منظار البطن، وهي من العمليات النادرة المسجلة عالميًا.

وأضاف أنه "بعد فحص الحالة وتشخيصها، تم تشكيل لجنة لوضع خطة علاجية لأفضل سبل العلاج للحالة، وهو ما استدعى التنسيق بين جميع الاقسام، تمهيدًا لإجراء العملية، التي شارك فيها طاقم طبي متكامل، واستغرقت نحو4 ساعات".

وأكد الرشيد أن شكل ومظهر المريض الخارجي هو بنسبة مائة في المائة رجل متكامل الأعضاء التناسلية الخارجية، عدا فقدانه لخصية واحدة، وفق ما نقلت صحيفة "الراي" الكويتية.

وقال إن "مثل هذه الحالة تعد نادرة، وتحدث بنسبة 1 الى 40 مليون شخص، ممن قد يصابون بهذا المرض، وهو ما يطلق عليه طبيًا (Persistent Müllerian duct syndrome)".

وأوضح ان المرض جيني نادر، يمكن توارثه، وفي حالة عدم إزالة الرحم يمكن ان يتحول الى مرض سرطاني، لذا كان مهمًا للغاية ازالة الورم والخصية المعلقة في تجويف بطن المريض.

وأشار إلى أن الفريق الطبي تمكن من تجميد الحيوانات المنوية، التي تم استخلاصها بواسطة الميكروسكوب الجراحي، الذي يعد من أحدث التقنيات المستخدمة عالميًا لعلاج حالات العقم المتعسرة، ليتم استخدامها عبر تقنية أطفال الانابيب مستقبلاً، لا سيما ان الشاب كان يشكو من العقم لسنوات عدة في ظل تشخيصات سابقة أشارت الى انعدام الحيوانات المنوية لديه.
 

إقرأ ايضا