الشبكة العربية

الثلاثاء 04 أغسطس 2020م - 14 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

ابتكار جديد..

اختبار "كورونا" وإعلان النتيجة في نصف ساعة فقط

covid-test-1

قام طبيب خصوبة في نيويورك بتطوير اختبار لفيروس كورونا سريع غير جراحي يمكن أن يحقق نتائج دقيقة في غضون 30 دقيقة أو أقل.

الاختبار، الذي طوره الدكتور زيف ويليامز، أخصائي الغدد الصماء التناسلي الذي يدير مركز الخصوبة بجامعة كولومبيا، يستخدم لعاب الشخص لفحص (كوفيد – 19).

ويتم وضع عينة صغيرة من اللعاب في أنبوب يحتوي على إنزيمات ومركب يسبب تفاعلًا كيميائيًا، قبل أن يتم تسخين الأنبوب مع كتلة حرارية. يتحول السائل في الأنبوب إلى اللون الأصفر عندما يكون إيجابيًا للفيروس أو أحمر عندما يكون سلبيًا.

قال ويليامز: "أردنا تصميم اختبار من خطوة واحدة يتم فيه تنفيذ جميع الأعمال بواسطة الإنزيمات والمواد الكيميائية بدلاً من الخراطيش والمكونات"، مضيفًا أن الإنزيمات والمواد الكيميائية سهلة القياس والتوزيع.

واستطاع الاختبار السريع المكون من خطوة واحدة اكتشاف ما لا يقل عن نسخة أو نسختين من فيروس (SARs-CoV-2) في ميكروليتر من اللعاب، وفقًا لدراسة أولية نشرها وليامز على موقع (MedRxiv)، مما يعني أنه يمكنه اكتشاف المصاب حتى لو كان لديه تركيز منخفض فقط من الفيروس.

وأوضح ويليامز: "تساعد حدود الكشف المنخفضة في ضمان إمكانية اكتشاف الفيروس لدى الأفراد المصابين، حتى لو كانوا بدون أعراض".

وسجلت الدراسة، التي لم تتم مراجعتها من قبل أطباء آخرين، حساسية 97 في المائة وخصوصية 100 في المائة.

وتشير الحساسية إلى قدرة الاختبار على تحديد المرضى المصابين بشكل صحيح، في حين أن الخصوصية هي قدرة الاختبار على تحديد الأشخاص غير المرضى بشكل صحيح. 

في هذه الحالة، عندما كانت العينة سلبية، لم يقدم اختبار اللعاب نتيجة إيجابية خاطئة، بينما عندما كانت العينة إيجابية، جاءت النتيجة بنسبة 97 في المائة بشكل صحيح.

قال الدكتور هنري جي ، رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لشركة (Sorrento Therapeutics)، التي دخلت في شراكة مع جامعة كولومبيا وترخص الاختبار: "هذا الاختبار بسيط للغاية وسريع جدًا ودقيق للغاية".

وإذا أثبت الاختبار نجاحه في إجراء المزيد من الاختبارات، فإن ويليامز يأمل أن يتمكن من المساعدة في الحد من انتشار العدوى، وفق ما نقلت صحيفة "نيويورك بوست".

قال ويليامز: "عندما تحصل على النتائج بسرعة، فإنه يسمح لك بأن يخضع الفرد للحجر الذاتي حتى لا ينشره ويسمح لك أيضًا بإجراء تتبع جهات الاتصال".

يتضمن اختبار (كوفيد – 19) الحالي مسحة أنفية ومختبرات وآلات متخصصة ، مما يبطئ الاختبار ويؤدي إلى تأخيرات لأيام أو حتى أسابيع في تحقيق النتائج.

قال الدكتور ألكسيس ناهاما، نائب الرئيس الأول للشؤون التنظيمية في سورينتو: "المشكلة هي التأخير بين الوقت الذي تختبر فيه والوقت الذي تحصل فيه على النتائج".

وأضاف: "نحن بحاجة إلى تقديم الاختبار إلى الأشخاص مقابل أخذ عينات الأشخاص وأخذهم إلى المختبر، لأن هذا هو المكان الذي ينفصل فيه اليوم".

وتجري "سورينتو" دراسة أكبر لاختبار اللعاب قبل التقدم بطلب للحصول على إذن طوارئ من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية الشهر المقبل. 

وقال ويليامز من المتوقع أن تكون تكلفة الاختبار أقل من 15 دولارًا.

 

إقرأ ايضا