الشبكة العربية

السبت 29 فبراير 2020م - 05 رجب 1441 هـ
الشبكة العربية

أول حالة من خارج الصين.. وفاة أمريكي بفيروس كورونا

8888

أعلن اليوم في الصين عن وفاة أمريكي بفيروس كورونا القاتل، ليصبح أول شخص من خارج الصين يسقط ضحية للفيروس المميت منذ الإعلان عن ظهوره في مطلع يناير الماضي.

وتوفي الرجل البالغ من العمر 60 عامًا، بعد إصابته بالعدوى في مدينة "ووهان" مركز الوباء القاتل.

وقال متحدث باسم السفارة الأمريكية في بكين، إن الأمريكي توفي في مستشفى جينيتان في 6 فبراير.

وأضاف المتحدث لوكالة "رويترز: "نقدم خالص تعازينا للعائلة في وفاته.. احترامًا لخصوصية الأسرة، ليس لدينا أي تعليق إضافي".

وكانت هناك 19 حالة من الأجانب المصابين بالفيروس حتى مساء يوم الخميس.

وقالت هوا تشونينج المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية إن اثنين خرجا من المستشفى، وإن 17 آخرين يخضعون للحجر الصحي والعلاج.

وكانت السفارة الأمريكية، أجلت مجموعة من رعاياها من ووهان إلى مطار إيبلي في أوماها بولاية "نبراسكا" الأمريكية أمس.

وسيتم إخضاعهم للحجر الصحي لمدة أسبوعين في معسكر "آشلاند"، وهو قاعدة تدريب قريبة من الحرس الوطني.

وأعلنت الولايات المتحدة عن 12 حالة إصابة، فيما يتم إجلاء مئات الأمريكيين من المنطقة المنكوبة بالصين.

وأعلنت اللجنة الحكومية للصحة بالصين، أن عدد الحالات المؤكد إصابتها بالفيروس وصلت إلى أكثر من 34 ألف شخص. فيما وصل عدد الضحايا إلى 727.

وجميع الوفيات باستثناء حالة واحدة وقعت في الصين.

ويعتبر العدد الإجمالي لمن لقوا حتفهم جراء الفيروس حتى الآن أعلى من عدد الذين ماتوا في البر الصيني وهونج كونج في العامين 2002 و2003 بسبب فيروس سارس (الالتهاب الرئوي الحادّ).

يشار إلى أن "كورونا" عبارة عن عائلة من الفيروسات، غير أن 6 منها فقط تصيب البشر، والفيروس الجديد هو العضو السابع فى هذه العائلة القاتلة.

ومن أعراض الإصابة بالفيروس، التهابات فى الجهاز التنفسى وحمى وسعال وصعوبة فى التنفس، فى الحالات الأكثر شدة، يمكن أن تسبب العدوى الالتهاب الرئوى والمتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة والفشل الكلوى وحتى الوفاة، وفقاً لمنظمة الصحة العالمية.
وكشفت الصين عن الفيروس الغامض لأول مرة في 12 ديسمبر 2019، بمدينة ووهان.

وقالت لجنة الصحة الوطنية إن حوالي 6101 من الذين يتلقون العلاج - ما يقرب من 17 في المائة - في حالة خطيرة.

الغالبية العظمى من المصابين في الصين مع ما يقرب من 290 آخرين في حوالي عشرين دولة أخرى، بما في ذلك اليابان وتايلاند وسنغافورة وكوريا الجنوبية.
 

إقرأ ايضا